متخصص بالشأن الفلسطيني

الحية يكشف تفاصيل تفاهمات التهدئة مع إسرائيل ويقول: بدأ التنفيذ

 

غزة: أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، أن غزة لا يمكن أن تقبل أن تعيش هذه المرارة، ونقول لكل الأطراف: عليكم ألّا تراهنوا على صبر شعبنا على المعاناة، وسنطرق كل الأبواب المقفلة التي تصر على الحصار الظالم، مهما كلفنا ذلك.

ونوه الحية إلى أن مسيرات العودة بأشكالها المتعددة وأدواتها الناعمة والخشنة أكدت أن شعبنا لا يمكن أن يقبل بالضعف أو الهوان، وأنه لا بد من كسر الحصار.

وأشار إلى أن هناك مشاريع ممولة من دول أجنبية لتمديد خطوط كهرباء جديدة، وتحويل محطة التوليد للعمل بالغاز الطبيعي، وإنشاء محطات للطاقة الشمسية.

وأوضح الحية أننا نرى آثار التفاهمات من خلال تحسن جدول الكهرباء منذ 6 أشهر، ونقدم الشكر الجزيل للإخوة في قطر؛ لتغطيتهم ثمن وقود محطة التوليد.

وأكد الحية أن مشاريع التشغيل القادمة ستستهدف 20 ألف خريج وعاطل عن العمل بتكلفة تزيد على 45 مليونًا، بتمويل وإشراف من الأمم المتحدة والبنك الدولي ودولة قطر، مشيراً إلى أن وزارة المالية في غزة تشغل حاليا 7 آلاف خريج وعاطل عن العمل من مالية غزة.
وبين أن هناك اتفاق واضح بأن تزوَّد محطة غزة بالوقود بدون ضريبة، إذا توقفت المنحة القطرية، داعياً الأمم المتحدة إلى الإسراع في تنفيذ مشاريع التشغيل، خاصة أن أموالها متوفرة.

وأكد الحية أننا نطرق كل الأبواب للتخفيف من معاناة الأسر المهمشة والفقيرة، وبادر إخواننا في قطر بإغاثة أكثر من 250 ألف أسرة بمبلغ 100 دولار.
وقال:” انتزعنا من الاحتلال أن يرفع القيد عن أكثر من 30% من المواد الممنوعة من الدخول إلى غزة”، موضحاً أنم الجهات المختصة تعد حاليا قائمة بالمواد الممنوعة التي تفيد الصناعة والصيد؛ كي يسمح بدخولها لغزة.

وقال :”منذ أكثر من 30 عاما لم يصل أي صياد فلسطيني إلى 15 ميلا بحريا، وقد وصلوها الآن بفعل التفاهمات التي انتزعناها من الاحتلال”.
وقدم الحية الشكر الجزيل للإخوة في مصر الذين كانوا وسيطا أمينا خلال التفاوض على التفاهمات، منوهاً إلى أن الضامن لالتزام الاحتلال هو إصرار شعبنا ومقاومتنا، ووسائل مسيرات العودة التي جمدناها.

وأكد الحية أن هناك اتفاق على إعادة بناء المدينة الصناعية شرق غزة (كارني) وشرق بيت حانون، ونتوقع أن يعمل بها نحو 15 ألف فلسطيني.

وأشار الحية إلى أن هذه التفاهمات ليست سياسية، وتوافقنا على تجميد الأدوات الخشنة لمسيرات العودة مقابل كسر الحصار، مؤكداً أن غزة لا يمكن أن تحيد عن الصراع مع العدو الصهيوني.

وواصل الحية حديثه قائلاً:”عندما وضعنا موضوع الأسرى والأقصى على طاولة التفاهمات؛ قلنا لا يمكن لأي تفاهم أن يكبلنا عن الدفاع عن قضايانا الوطنية.

وأكد أن صفقة القرن تستهدف إبقاء الهيمنة الأمريكية، والحفاظ على مصالح إسرائيل، وتطبيع العلاقات مع الاحتلال دون حل القضية الفلسطينية، مشدداً على أننا سنبقى سدا منيعا في وجه أي مشروع لتصفية القضية الفلسطينية.

وأشار الحية إلى أن الإدارة الأمريكية لا تريد حلا للقضية الفلسطينية، بل تريد حلا على حساب بعض الدول العربية كالأردن، مؤكداً أن حماس ليست معنية بالتمسك بالسلطة، وجاهزون لتسليم كل شيء أمام الوحدة الوطنية على طبق من فضة.
وقال الحية لن نقبل أرضا بأرض، ولن نقبل مشاريع التوطين ولا الوطن البديل، فلسطين هي فلسطين، وليست في مصر أو الأردن.

وأضاف الحية: تطبيق ما تم الاتفاق عليه في وثيقة الأسرى 2006 ووثيقة الوفاق الوطني 2011، ثم تشكيل حكومة وحدة وطنية، ثم دعوة أمناء الفصائل للاتفاق على استراتيجية، وإن لم نستطع فلنذهب إلى انتخابات شاملة (رئاسية، وتشريعية، ومجلس وطني).

وقال الحية:” ما يمنع من إجراء انتخابات عامة هو تعنت الرئيس عباس وفريقه”، مشيراً إلى أن حماس تريد أن تذهب إلى حوار وطني شامل، أما الحوارات الثنائية فهي مزعجة لنا، ولكل الفصائل.

وأشار الحية إلى أن حكومة فتح برئاسة اشتية هي حكومة انفصالية، ولا يوجد أي توافق عليها حتى داخل حركة فتح.

 

آخر الأخبار
*وفد من قيادة حركة "حماس" يزور سورية الشهر الجاري. حركة الجهاد الإسلامي تقيم مهرجاناً بدمشق في الذكرى الـ 35 لانطلاقتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تُهنئ الرئيس بشار الأسد بالذكرى الـــ49 لحرب تشرين التحريرية جبهة النضال للنخالة وقيادة وأبناء "الجهاد": أنت مثالٌ حي للثوار الشرفاء والأوفياء لشعبهم وأمتهم هل فشِل لقاء المصالحة الفلسطيني في الجزائر قبل أن يُعقد؟ *القلب الفلسطيني…حتما سينتصر في النهاية .القلوب العاشقة للأوطان فقط , هي التي ستنتصر الأردن- إسرائيل – السلطة والهاجس الأمني الأخطر: انتفاضة ثالثة فيها “حجارة ورصاص”.. التمرّد في عُمُق ... *عبد المجيد أثناء لقائه المدلل: "الجهاد" حفرت مجرى مميز وأدارت المعركة بشكلٍ حكيم وشجاع الشباب الفلسطيني ومؤيديهم يحتلون الساحة الافتراضيّة..ونشاطهم في(تيك توك) وـ(انستغرام) أعاد قضية فلسط... الإعمار و"العفيشة".. وأسباب وحكاية العودة إلى مخيم اليرموك التي لم تكتمل إسرائيل والسلطة" تبحثان بهوس عن “بروتوكول التجنيد والعمليات”..منشورات تعلن "مؤامرة إيرانية” تهدف لـ”... الضفة الغربية تشتعل بعد ملحمة جنين..عشرات الإصابات في نقاط التماس و 12 إصابة في مواجهات بمدينة دورا ... معركة مخيم جنين.. 4 ساعات من ملحمة بطولية توجت باستشهاد 4 مقاتلين، وقوات الاحتلال تضطر للإنسحاب بعد ... ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا...