متخصص بالشأن الفلسطيني

*المخابرات الفلسطينية ولجنة تحقيق تطيح برؤوس كبيرةبعد تسريب معلومات كارثية حول عمل محطاتها الخارجية*

 

2019-04-16

خاص- نيوبال 21
عبث أمني في ساحات الدول المضيفة، وتجسس على الأصدقاء، وملاحقة للمناضلين الفلسطينيين، وتقديم معلومات لأجهزة الأمن الإسرائيلية مقابل بعض الامتيازات والمكاسب المادية، والمساهمة في اغتيال العديد من النشطاء الفلسطينيين بالتعاون مع جهاز الموساد الإسرائيلي، هذا جزء يسير مما كشفته مئات الوثائق السرية المسربة حول عمل جهاز المخابرات العامة الفلسطينية في الساحات الخارجية.

وكان موقع إلكتروني يطلق على نفسه اسم “خائنوا الطلقة الأولى” نشر وثائق وفيديوهات تتعلق بعمل جهاز المخابرات الفلسطينية في الساحات الخارجية، أو ما يطلق عليها “المحطات الخارجية”.

ووفق معلومات مسربة حصل عليها موقع “نيوبال21” فإن هذا الموضوع أحدث هزة كبيرة داخل المخابرات العامة الفلسطينية، وأن اللواء ماجد فرج شكّل لجنة تحقيق لمحاسبة المسؤولين عن تسريب هذه المعلومات الخطيرة، وقد تم الإطاحة بشخصيات كبيرة من قادة الجهاز.

*كشف المستور*
وتتبع “المحطات الخارجية” لإدارة الأمن الخارجي والعلاقات الدولية، التابعة للمخابرات العامة الفلسطينية، ويتركز عملها في جمع المعلومات، وتنفيذ المهام الخاصة، والتجسس لصالح مخابرات دولية مثل الـ CIA والموساد، تحت غطاء العمل الدبلوماسي.

كما كشف الموقع هيكلية الإدارة العامة للأمن الخارجي، والتي بقيت طي الكتمان لا يعرف أحد عنها شيء منذ تأسيسها، وجاءت بقيادة عارف يوسف صالح ونائبه ناصر مصطفى عدوي، وبعضوية كل من صبحي فقها مدير العمليات الخارجية، وجعفر حمايل مدير المعلومات والتحليل، وأحمد بسيسو مدير دائرة مكافحة الإرهاب، وسامي عفانة مدير دائرة الملف السلفي، وجمال جبارة مدير المصادر البشرية، ولؤي نواف شحادة مدير المعلومات، وفادي جابر مدير الدعم اللوجستي.

وتشير الوثائق المنشورة إلى مهام خطيرة نفذتها المخابرات الفلسطينية بشكل مباشر أو بالشراكة مع جهاز الموساد الإسرائيلي، وأبرزها المشاركة باغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا، والرفيق عمر النايف الذي اغتيل داخل حرم السفارة الفلسطينية في بلغاريا.

*مرتزقة الأمن*
ونشر موقع “خائنوا الطلقة الاولى” حتى اللحظة معلومات سرية تتعلق بسبع محطات خارجية وهي ماليزيا وكردستان العراق ولبنان والأردن واليونان وبلغاريا وجيبوتي، فيما توعد بنشر المزيد من الوثائق السرية حول عمل أكثر من 40 محطة خارجية تابعة للمخابرات.

وقد حصل الموقع على أسماء المصادر البشرية التي تعمل لصالح “المحطات الخارجية”، ورموزهم السرية، والمهام الموكلة إليهم، بالإضافة إلى المكافآت التي يتقاضونها مقابل المعلومات التي يحصلون عليها.
ولم يتوقف عمل المحطات الخارجية التابعة للمخابرات عند جمع المعلومات وتنفيذ المهام الخاصة، بل تعدى ذلك إلى ملفات أكثر خطورة، كالعمل بالوكالة لصالح أجهزة مخابرات دولية، وتقديم المعلومات لها مقابل مكاسب مادية وأمنية لقادة الجهاز.

وتركز المحطات الخارجية في عملها على جمع المعلومات التي تتعلق بالعمل العسكري في المنطقة، لا سيما المتعلقة بدولة إيران، وحزب الله اللبناني، وحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وتعتبر مخيمات اللجوء الفلسطينية في الدول العربية ساحة مهمة لعمل المخابرات الفلسطينية، خاصة في لبنان والأردن وسوريا، حيث عمدت المخابرات إلى إشعال الفتنة والخلاف بين أبناء التنظيمات الفلسطينية هناك، خدمة لأجندات سياسية خارجية.

*سلاح غزة*
كما أولت “المحطات الخارجية” التابعة للمخابرات العامة أهمية كبرى لموضوع سلاح غزة، فقد أظهرت الوثائق المسربة تجسس المصادر التابعة لها على طرق إمداد غزة بالسلاح انطلاقاً من الدول العربية، كاشفة عن تقديمها معلومات مهمة في هذا الجانب للمخابرات الإسرائيلية.

*داعش والمخابرات*
ولم تغفل عن موضوع مهم يشغل الرأي العام العالمي، والمتمثل في التيارات السلفية وداعش، حيث كان لها الدور الكبير في افتعال المشاكل في الساحات العربية عن طريق اختلاق بعض العمليات تحت مسمى داعش، لا سيما في سيناء المصرية وسوريا والعراق.
وبحسب الناشط الفلسطيني فادي السلامين المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، فإن التسريبات أحدثت هزة كبيرة داخل أروقة المخابرات الفلسطينية، مما دفعها لتبرير ذلك بأن هذه المعلومات تم تسريبها بعد سرقة جهاز لابتوب يتبع للجهاز من قبل جهات تتبع للسلامين، ما دفعه لنفي هذا الأمر جملة وتفصيلاً من خلال صفحته الشخصية عبر موقع الـ “فيس بوك”.

http://www.newpal21.com/ar/24383…

للانضمام للمجموعة اضغط على الرابط بالأسفل 👇🏻👇🏻

https://chat.whatsapp.com/E67NYVkvohnKJjuwPztZeW

 

آخر الأخبار
أعداد الجنود الأمريكيين القتلى في العدوان على غزة في إزدياد وتثير ضجة وجدلاً داخل أمريكا. لماذا تصر أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على ملاحقة رجال المقاومة بالضفة الغربية..آخرها ما حدث بجنين..؟ مسؤول إسرائيلي يعترف: حكومتنا تكذب وفاشلة ولا يوجد حلول عسكرية لمشاكل المستوطنين لا في الشمال ولا في... إنطلاق اجتماعات مجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين لبحث إعادة إعمار غزة البيان الصادر عن نتائج إجتماع الفصائل الفلسطينية في موسكو حماس وسامح شكري والإجماع الفلسطيني: رامز مصطفى "حزب الله"يرفع من وتيرة ضرباته الصاروخية المتميزة بالدقّة..دعمًا للشعب الفلسطيني، وإسنادًا لمقاومته ... حركة حماس هي التي تقرر “اليوم التالي” في غزة والضفة وتل أبيب..رغما عن نتنياهو وبايدن والمتواطئين معه... *عبدالمجيد تعليقا على جولة الحوارت الفلسطينية في موسكو : نتمنى الإتفاق على مرجعية وطنية موحدة، لحماي... القيادة المركزية الأمريكية تعترف: أن هجوم أنصار الله والبحرية اليمنية على السفينة روبيمار البريطانية... البيت الأبيض أبلغ "إسرائيل"، أن دول عربية تُعد خطة لـ”اليوم التالي بعد الحرب” في قطاع غزة تقضي بدمج ... المقاومة توجه ضربات نوعية ومفاجئة لقوات الاحتلال بغزة: واستهدفت جنوداً وآليات العدو في أكثر من مواجه... طائرة عسكرية للاحتلال من طراز BOEING 707 دخلت مصر 100 مرة خلال الحرب على غزة، ووصلت لعمق 172 كيلومتر... الحوار الفلسطيني في موسكو بين ضرورات الوحدة .. وشروط التعطيل لترك الباب مفتوحاً لخيار سياسي بائس، وأ... حالة المقاومة متصاعدة في الضفة الغربية المحتلة..واقتراب تفجر الأوضاع إلى إنتفاضة في الضفة "وإسرائيل"... ضباط"إسرائيليون"يعترفون: لم نهزم حركة “حماس” في غزة وهدف نتنياهو بالقضاء عليها لا يزال بعيد المنال، ... محادثات الهدنة وصفقة تبادل الأسرى عادت لباريس، كلام عن علامات جديدة بإمكانية المضي قدما نحو بدء مفاو... لماذا أنا مع إيران..؟ بالرغم أنني لست فارسياً..ولاشيعيا..إيران وأنا مسألة تتطلب إيضاحا.. !!* مقتل جندي واصابة 8 آخرين 3 إصابتهم خطيرة وإستشهاد منفذيْن في عملية فدائية بطولية شرق القدس المحتلة بعد هزيمة أمريكا وبريطانيا البحر الأحمر...الجماعات التكفيرية بيدق أميركي متجدد لزعزعة اليمن.. استهداف السفينةٍ الإسرائيليةٍ "MSC SILVER" وعملية عسكرية ضد السُّفُنِ الحربيةِ الأمريكيةِ بعددٍ من ا... بسبب الحرب على غزة"إسرائيل"كانت في مؤتمر ميونيخ في ذروة تحوّل يزداد تفاقما وشدة وبوتيرة متسارعة، وست... الضربة في الغازية جنوب صيدا تعبر عن استماتة نتنياهو لاقتناص فرصة سانحة لتوسيع رقعة الحرب وتوريط أمري... تقدير للموقف في المنطقة اليوم.. الجبهة اللبنانية هي مفتاح التطورات المتوقعة في المستقبل. صناعة الهزيمة في الوجدان العربي ..! هي منظومة تتداخل فيها أدوار ومصالح واستراتيجيات وأجهزة استخبارات...