متخصص بالشأن الفلسطيني

الأسرى يعلنون انتصارهم على إدارة السجون..ووجهوا التحية لغزة والمقاومة..

 

أعلنت الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة داخل سجون الاحتلال، مساء اليوم الاثنين، عن التوصل إلى اتفاق مع إدارة السجون الإسرائيلية.

وبين الأسرى، في بيان مفصل تُلي خلال مؤتمر صحفي عُقد وسط مدينة غزة، أن الاتفاق يُحقَقُ ما انتفضوا من أجله وهو إزالةُ أجهزةِ التشويش المسرطنة وتحييدها، والموافقة لأول مرة في تاريخ الحركة الأسيرة والسجون على تركيب هاتف عمومي في كافة أقسام السجون أينما تواجد أسير فلسطيني يحملُ قضية وطنه.

ووفق البيان فقد قرر الأسرى إعادةُ الأوضاع الحياتية في كافة أقسام السجون إلى ما كانت عليه قبل تاريخ 16/2/2019م، أي إلى ما قبل بدايةُ الأحداث التي رافقت تركيبَ أجهزةِ التشويشِ المسرطنة وماتلاها من إجراءاتٍ عقابية واسعة.

وأوضح الأسرى أن الاتفاق حقق أيضا جملة من المطالب الإنسانية التي تلامسُ حياة الأسرى وعلى رأسها ما يخص الأسرى المعزولين وخروجهم من العزل.

وثمنت الحركة الأسيرة عالياً “الموقف الأصيل لغزة، شعباً وقيادةً، على وحدة المصير التي ظهرت بأفعالهم وربطهم لكل تفاهمات المرحلة بقضيتنا العادلة، فلن ينسى التاريخُ مواقفَ الحياةِ في لحظات الموت، وقد عجزت الحروفُ عن وفاء هذا الدين لهم”.

وقال الأسرى، إن المعركةُ لم تنته بعد، فالمرحلة الأصعب هي تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، فلا تنزلوا عن جبل النصرة وتتركوا ثغر المساندة لنا، وهذه ثقتُنا بكم.

التعليقات مغلقة.