متخصص بالشأن الفلسطيني

غازي حمد: 3 بنود فشلت إسرائيل بفرضها على حماس في “تفاهمات التهدئة”موضوع السلاح، وأنفاق المقاومة، والمنطقة العازلة.

غزة: كشف القيادي في حركة حماس غازي حمد، يوم الجمعة، عن ثلاثة بنود فشلت إسرائيل في فرضها بملف تفاهمات التهدئة في قطاع غزة .
وقال حمد في لقاء مع قناة الميادين ، إن هناك ” ثلاث قضايا فشلت إسرائيل في فرضها على الجانب الفلسطيني وحركة حماس، أولها طرح موضوع السلاح، إضافة لقضية أنفاق المقاومة، والأمر الثالث هو فرض منطقة عازلة على الحدود”.
وشدد حمد على أن حركته لم تقدم أي تنازلات سياسية على الإطلاق في موضوع التفاهمات، مضيفا ” لا نسمح أن تفرض إسرائيل الملفات السياسية علينا”.
وأشار حمد إلى أن الجانب الفلسطيني نجح في وضع قضايا سياسية على الطاولة أولها انتهاكات الاحتلال في القدس، إضافة للإجراءات ضد الأسرى، مستغربا ما يقال أن التفاهمات جزء من صفقة القرن .
في ذات السياق أكد غازي حمد أن “السلطة الفلسطينية مطلعة على تفاهمات التهدئة في غزة، موضحا ان “الوسيط المصري يجلس معنا ومع السلطة” وفق قوله.
وأضاف حمد أن “السلطة تقاوم هذا الأمر وتشيع على أنه ضد المصلحة الفلسطينية وجزء من صفقة القرن”.
وأردف حمد:” نحن أجبرنا إسرائيل أن تتفاوض وأن تتنازل وحينما ذهبنا للتهدئة قلنا أن خيارنا الأساسي هو خيار المصالحة الفلسطينية ولازلنا على ذلك، ولكن عندما تخلت السلطة عن مسؤولياتها وقامت بإغراق غزة بالمشاكل والأزمات ذهبنا لخيار التهدئة للتخفيف عن شعبنا” وفق قوله.
ولفت حمد إلى أن “إسرائيل محتارة لأن غزة شكلت سدا منيعا أمام دولة الاحتلال وشكلت نموذجا قويا للتصدي لصفقة القرن”، مؤكدا أن الاحتلال يحسب ألف حساب لشن حرب ضد قطاع غزة.
وبشان ما تم التوصل إليه، قال حمد:” ما وصلنا من مصر وأطراف دولية أن اسرائيل استجابت للكثير من المطالب الفلسطينية مثل فتح المعابر وزيادة أعداد الشاحنات وتوسيع مساحة الصيد البحري والسماح بإدخال الأموال ، وتنفيذ المشاريع الدولية في قطاع غزة”.
وأشار حمد إلى أنه جرى حديث عن الميناء البحري، رافضا الخوض في تفاصيل هذه المسألة.
وحول مفاوضات صفقة تبادل الأسرى، أكد حمد عدم وجود تقدم في هذه القضية، لافتا إلى أن مصر وأطراف دولية تتدخل لإنجاز هذا الملف.
وتابع حمد:” نحن لسنا ضد التفاوض من أجل ان نصل مع إسرائيل إلى صفقة، ولكن يجب على إسرائيل أن تصلح ما أخطأت به في صفقة شاليط من خلال إعادة إطلاق سراح الأسرى المحررين، وحينها يمكن أن نبدأ في مفاوضات جديدة.
في سياق آخر، وجه القيادي في حماس رسالة إلى الرئيس محمود عباس قائلا:” يجب على أبو مازن أن يتخلى عن السلام مع إسرائيل بهذه الطريقة المهينة، لافتا إلى أن “مسار أوسلو وصل إلى طريق مسدود”.

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير