متخصص بالشأن الفلسطيني

عبد المجيد يطالب الجهات المعنية بالإسراع بتسهيل عودة الأهالي لمخيم اليرموك

 

دمشق: طالب أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، خالد عبد المجيد، الجهات المختصة في الدولة السورية ومحافظة دمشق بالإسراع بتسهيل عودة أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم وممتلكاتهم، ودعا إلى عودة الحياة الطبيعة إلى المخيم خاصة بعد أن أنجزت اللجان المختصة عملها في عملية المسح في المخيم وتم إزالة الأنقاض من شوارعه الرئيسية.

وأبدى عبد المجيد وهو الأمين العام لـ”جبهة النضال الشعبي الفلسطيني” في مقابلة للفضائية السورية، استغرابه من التأخير والمماطلة في تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد والقرار الذي اتخذته الحكومة بشأن المخيم، مطالباً المسؤولين في محافظة دمشق وكل الجهات المعنية بالإسراع في العمل لإعادة البنية التحتية والسماح للأهالي بالعودة للمخيم.

من جانبهم طالب سكان مخيم اليرموك الحكومة السورية والجهات المعنية ومنظمة التحرير الفلسطينية ووكالة “الأونروا” بالعمل من أجل الإسراع بعودة الأهالي الى منازلهم والتعاون لترميم ما يلزم من البيوت والسماح لهم بالعودة، مشيرين إلى أنهم يعيشون أوضاع إنسانية قاسية نتيجة الغلاء واجور المنازل الذي أنهكهم من الناحية الاقتصادية وزاد من معاناتهم.

بدوره أكَّدت اللجنة العليا من المهندسين والمقاولين المشرفين على مشروع إعادة ترتيب أوضاع مخيم اليرموك أن توقف العمل واستكمال إزالة الأنقاض في مخيم اليرموك والانتقال إلى مراحل جديدة تمهيدًا لعودة مواطنيه، حيث جاء ذلك بناء على طلب من الجهات المختصة بعد أن تم إحالة تبعية المخيم لمحافظة دمشق، وإلحاق تبعية اللجنة المحلية التي كانت تشرف على المخيم منذ قيام بلدية اليرموك أوائل الستينات”، الى محافظة دمشق.
ومن الجدير بالذكر أن المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين السيد علي مصطفى يتابع ويقوم بجهود مستمرة مع كل الجهات المختصة في المحافظة ووزارة الإدارة المحلية والأنوروا من أجل تنفيذ ما تم إقراره وتوجيهات السيد الرئيس د. بشار الأسد .

التعليقات مغلقة.