متخصص بالشأن الفلسطيني

جنوب أفريقيا تخفض تمثيلها الدبلوماسي في “إسرائيل”

في أسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي في جنوب أفريقيا، أنهت جنوب أفريقيا، الجمعة، المرحلة الأولى من تخفيض علاقاتها مع إسرائيل؛ بتخفيض تمثيلها الدبلوماسي من “سفارة” إلى “مكتب اتصال”.

وبحسب ما أعلنت وزيرة الخارجية الجنوب أفريقية، الأربعاء الماضي، فإن خطوات مقبلة سوف تتبع، لتطبيق قرارات مؤتمر الحزب الحاكم في جنوب أفريقيا، الذي نصّ على تخفيض العلاقات مع “إسرائيل”.

واستدعت جنوب أفريقيا، العام الماضي، سفيرها من “إسرائيل” في أعقاب المجزرة التي نفّذها الاحتلال الإسرائيلي ضد متظاهري يوم الأرض في قطاع غزّة، في ذكرى النكبة، أثناء الاحتجاج على نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وسبق لوزيرة الخارجيّة الجنوب أفريقية القول: إنّ سفير بلادها “لن يعود مرّة أخرى إلى إسرائيل”، وأوضحت، الأربعاء الماضي، أنه لن يبدّل السفير بسفير آخر، لأنّ توصيف “سفير” قد تغيّر.

وجاء في تصريحات لوزيرة الخارجية الجنوب أفريقية: “سفيرنا لن يعود إلى تل أبيب، ولن نستبدله. لا تفويض سياسيًّا أو تجاريًّا أو لتطوير التعاون لمكتب اتصالنا في تل أبيب”، وأضافت أن مهام بعثة بلاده ستقتصر على “الخدمات القنصليّة والعلاقات الشعبية”، في إشارة إلى قطع أي اتصال رسمي أو حكومي على أي مستوى كان مع “إسرائيل”.

ولم تعلّق الخارجية الإسرائيلية على القرار بعد.

وفي الثامن من آذار/ مارس الماضي، أعلن الرئيس الجنوب أفريقي، سيريل رامافوسا، عزم بلاده خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع “إسرائيل”، بسبب هجماتها على الفلسطينيين.

وأشار رامافوسا، في كلمة له بالبرلمان، إلى سياسات “إسرائيل” تجاه الفلسطينيين، وعدم انخراط حكومة بنيامين نتنياهو في المفاوضات للتوصل إلى حل الدولتين.

وقال رامافوسا: إنّ “جمهورية جنوب أفريقيا ستواصل الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية عند مستوى منخفض مع إسرائيل، وسنؤكد ذلك قطعًا بقرار من مجلس الوزراء”، مضيفًا أن بلاده ستظهر “دعمها المفتوح لدولة فلسطين، مع دفاعنا عن حق دولة إسرائيل في العيش بسلام وأمان مع جيرانها”.

وفي آب/ أغسطس الماضي، نفت جنوب أفريقيا أنباء عن إعادة سفيرها سيسا إنغومباني، إلى تل أبيب لاستئناف مهامه، الذي غادر تل أبيب في 14 مايو/ أيار 2018؛ احتجاجًا على مجزرة ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي إثر قمعه مسيرات العودة الأسبوعيّة وأسفرت عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة المئات، بالتزامن مع نقل واشنطن سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

آخر الأخبار
*إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ... *خالد عبد المجيد: الحملات العسكرية"الإسرائيلية"في الضفة والعدوان الأخير على غزة والحرب ضد حركة الجها...