متخصص بالشأن الفلسطيني

*خطة صفقة القرن تشمل توطين اللاجئين الفلسطينيين بمصر والأردن*ونتنياهو يكشف جوانب من صفقة ترامب لا لتقسيم القدس وسيطرة “إسرائيلية” على الأغوار.

 

كشفت “صحيفة “الاخبار” اللبنانية، تفاصيل جديدة، عن خطة التسوية الأمريكية، المعروفة باسم “صفقة القرن”.

وقالت قناة “كان” العبرية، إن الولايات المتحدة الأمريكية، طلبت من الأردن توطين مليون لاجئ فلسطيني، مقابل استثمار 45 مليار دولار بالمملكة.

وأضافت القناة، أن كل من مصر والأردن، أبدوا موافقتهم المبدئية على بنود صفقة القرن، لكن الملك عبد الله الثاني، قال “إن الصفقة خطيرة، وصعبة التنفيذ”.

وبحسب قناة “كان”، سيتم نقل أراضي أردنية للسيادة الإسرائيلية، مقابل نقل أراضي سعودية بنفس الحجم والمساحة، للسيادة الأردنية.

وأكدت القناة العبرية، الى أن بنود صفقة القرن، تشمل نوعا من الكونفدرالية المشتركة بين إسرائيل والأردن والسلطة الفلسطينية، في ادارة الضفة الغربية.

وبالنسبة لمصر، سيكون دورها، تسهيل دخول وخروج الفلسطينيين من والى أراضيها، وبعد ذلك توطنينهم في أراضيها، واقامة مناطق صناعية كبرى لهم، في أراضيها، مقابل ذلك ستحصل مصر، على 65 مليار دولار، والموافقة على اعادة اعمار شبه جزيرة سيناء.

ووفقا للقناة العبرية، سيتم اطلاع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على التفاصيل النهائية للصفقة، خلال زيارته لواشنطن الأسبوع القادم، مشيرةً الى أن دول الخليج العربي، هي التي ستمول تنفيذ وتطبيق بنود صفقة القرن.

نتنياهو يكشف جوانب من صفقة ترامب
لا لتقسيم القدس وسيطرة إسرائيلية على الأغوار
وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية يوم الجمعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف مفاجأة مدوية عن التسوية الأمريكية والمعروفة إعلاميًا باسم صفقة القرن.
وقال نتنياهو حسب الصحيفة العبرية “لا نقسم القدس”، مضيفا “بقاؤنا الدائم في منطقة غرب الأردن هو الصلاحية السيادية الأساسية التي بقيت بحوزتنا في أي وضع”.
وأوضح نتنياهو أن من مبادئ صفقة القرن أيضا إبقاء سيطرة إسرائيل على كل المنطقة غرب الأردن.
وحول المستوطنين أكد نتنياهو أنه “لا نقتلع أي مستوطن ولا أي مستوطنة”.

التعليقات مغلقة.