متخصص بالشأن الفلسطيني

قوات الإحتلال تواصل حملة استهداف ذوي الأسرى بجنين على وقع مواجهات

 

جنين: واصلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الخميس استهدافها لعائلات ذوي الأسرى في محافظة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة ومصادرة أموال وتنكيل إضافة للاعتقالات والمداهمات.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن جنود الاحتلال داهموا بلدة قباطية جنوب جنين، واقتحموا منازل لمواطنين وذوي أسرى، وصادروا أموالا خاصة وجدوها في المنازل بعد تفتيشها، وجرى ذلك على مرأى أجهزة أمن السلطة الفلسطينية .
وأفادت مواقع صهيونية أن جيش الإحتلال يتلقى بشكل دائم معلومات من أجهزة السلطة الفلسطينية حول ناشطي المقاومة، مما يسهل على قوات الإحتلال القيام بمثل هكذا مداهمات وحملات عسكرية.

وأضاف مراسلنا أن جنود الاحتلال اقتحموا منزل المواطن حسني محمود أسعد وفتشوه، وسوبر ماركت تابعا له، وصادروا ما وجدوا من أموال في السوبر ماركت، بما فيها أموال تحصيل شحن الكهرباء للمواطنين من نقطة البيع في السوبر ماركت.

وكذلك داهموا منزل المواطن عز الدين كميل، وصادروا عدة آلاف من الشواقل وجدوها في المنزل، بما فيها مصروف البيت اليومي، وكذلك فعلوا في منزل ذوي الأسير إبراهيم سويطي؛ حيث فتشوا المنزل وصادروا أموالا بعد تفتيش واستجواب أصحاب المنزل عن أموال.

وفي بلدة اليامون غرب جنين اعتقلت قوات الاحتلال الناشط في الكتلة الإسلامية في جامعة خضوري نوار نواهضة بعد تفتيش منزل ذويه فجر اليوم.

كما شهد مخيم جنين فجر الخميس مواجهات عنيفة جدًّا استمرت لساعات، واعتقلت قوات الاحتلال خلالها الشابين مجاهد أبو الطلال ومحمد أيمن قنديل.

وأفيد بأن إطلاق نار كثيف وأصوات انفجارات سمعت خلال المواجهات العنيفة التي استمرت حتى انسحاب قوات الاحتلال وسط تحليق مكثف للطائرة الزنانة.

التعليقات مغلقة.