متخصص بالشأن الفلسطيني

فصائل تحالف قوى المقاومة الفلسطينية تنعي الإعلامي الفلسطيني فايز عبد الله قنديل، الذي وافته المنية فجر يوم الأحد الواقع 24/رجب/1440هـ الموافق 31/3/2019م،

تقبل التعازي للرجال والنساء في دار السعادة الكائنة في المزة فيلات غربية جانب برج تالا.
الرجال من الساعة 5مساءحتى الساعة 7 يومي الثلاثاء والأربعاء.
النساء من الساعة 2 حتى الساعة 4 يومي الثلاثاء والأربعاء.
وشيع جثمانه الطاهر من مشفى أمية، و صلي عليه عقب صلاة ظهر يوم الاثنين الموافق 1/نيسان/2019 في جامع *العثمان ـ الكويتي* بحي المزرعة في العاصمة دمشق، ووري جثمانه الثرى في مقبرة زين العابدين/مهاجرين شورى/.
ولد فايز قنديل في بلدة سمخ قرب طبريا عام 1933م.
أنهى دراسته حتى الصف السابع في سمخ، ثم انتقل إلى الكية العربية بالقدس ليتلقى العلم طالباً داخلياً في (الكلية الرشيدية) إلا أن النكبة ألجأته وعائلته إلى سوريا حيث أقاموا في دمشق التي حصل فيها على الثانوية. التحق بعدها بكلية الآداب/ قسم اللغة العربية. بعد تخرجه عمل مدراسً ، ثم مذيعاً في إذاعة (صوت العرب) عام 1959.
وفي عام 1964 عمل مذيعاً معلقاً بالقاهرة. وشغل منذ عام 1965 وظيفة المدير المساعد للإذاعة. وفي عام 1968 عاد إلى سوريا. فعمل مديراً للإذاعة السورية بين عام 1970 – 1971. كما عمل بالصحافة ، ورئيس تحرير مجلة (الطلائع).
من آثاره القلمية:
1. من الزاوية الفلسطينية.
2. رياح تشرين.
3. الساداتية: من أين وإلى أين؟
4. الطريق إلى القيروان 1978.
المصادر والمراجع:
موسوعة أعلام فلسطين في القرن العشرين، محمد عمر حمادة، سوريا، 2000.

التعليقات مغلقة.