متخصص بالشأن الفلسطيني

“يوم القدس الثقافي”الحجج الصهيونية لامتلاك فلسطين والرد العربي عليها” ندوة في مكتبة الأسد بدمشق

المكتب الصحفي ـ راما قضباشي
ضمن فعاليات يوم القدس الثقافي أقامت مؤسسة القدس الدولية فرع سورية ندوة حوارية بعنوان ” الحجج الصهيونية لامتلاك فلسطين والرد العربي عليها، حاضر فيها الأخ أبو حازم الصغيّر أمين سر حركة فتح /الانتفاضة، وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بالعاصمة دمشق27/3/2019، بحضور السيد جواد تركآبادي سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ود.خلف المفتاح مدير عام مؤسسة القدس الدولية “سورية” د.طلال ناجي الأمين المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ـ القيادة العامة، وخالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، وممثلي عن الفصائل والهيئات والفعاليات والاتحادات السورية والفلسطينية.
واستعرض أبو حازم الصغير أمين سر حركة فتح الانتفاضة خلال المحاضرة ظهور فكرة جمعيات تسمى “أحباء صهيون” التي تعد أول حركة صهيونية منظمة في عصر ظهور الحركات القومية في أوروبا بصورة عامة وتأثر الحركة الصهيونية بها مشيرا إلى الادعاءات التي يتذرع بها الصهاينة لإثبات حقوقهم المزعومة في فلسطين وفي مقدمتها “الادعاء الديني القائم على ربط الديانة اليهودية بأرض فلسطين والادعاء التاريخي اضافة الى الادعاء القانوني بمنحهم الشروع في احتلال فلسطين”.
بين المحاضر أن الصهاينة لعبوا على العامل النفسي ومبدأ العطف للوصول إلى غايتهم بتشريد الشعب الفلسطيني واضطهاده مشيرا الى ادعاءات الصهاينة الكاذبة لتبرير قدومهم إلى فلسطين مؤكدا أن كل هذه الادعاءات أصبحت مكشوفة وباطلة تردعها مقاومة الشعب الفلسطيني وارادته الصارمة.
الدكتور خلف المفتاح مدير عام مؤسسة القدس الدولية أكد ضرورة تشكيل منظومة عربية للدفاع عن الحقوق المغتصبة والأراضي المحتلة بعزيمة وارادة المقاومة الفلسطينية والجيش السوري المغوار لافتا إلى أن قرارات ترامب الأخيرة لم يكن ليتجرأ باعلانها لولا صمت الدول العربية والتغاضي عنها خدمة لمصالح كيان الاحتلال.
الى ذلك أكد المشاركون في المحاضرة على أن هذه الادعاءات الصهيونية بشان فلسطين باطلة والأكاذيب التي يحيكونها مكشوفة مشددين على أن الرد لا يكون إلا بتحقيق مبدأ ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة حتى تحرير كل شبر من فلسطين العربية والجولان العربي السوري المحتل.

التعليقات مغلقة.