متخصص بالشأن الفلسطيني

عبد المجيد: يدين ويرفض قرار الرئيس الأمريكي حول الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان، ويعتبر أن هذا القرار سيقود إلى تصعيد المواجهة للإحتلال الصهيوني وللولايات المتحدة.

تعقيبا على توقيع الرئيس الأمريكي لقرار الإعتراف بالسيادة “الإسرائيلية”على الجولان السوري المحتل ادلى الرفيق خالد عبد المجيد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية بتصريح قال فيه:-

إن تحالف قوى المقاومة الفلسطينية يدين ويشجب ويرفض “موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب” تجاه الجولان السوري المحتل، واعتبر أن الولايات المتحدة تتحدى الأمة العربية والإرادة الدولية، وأن ما أعلنه الرئيس الأمريكي بالاعتراف بسيادة “إسرائيل” على مرتفعات الجولان يمثل تحديا وقحا للأمة العربية وانتهاكا سافرا لكل قرارت مجلس الأمن ولشرعية الأمم المتحدة والقانون الدولي .

وقال عبد المجيد: إن الرئيس الأمريكي باتخاذه هذه القرارات والسياسات الرعناء تجاه الجولان والقدس والقضية الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة يقود المنطقة الى مزيد من التوتر والتصعيد ، وهو يعتقد واهما أنه باستطاعته التعويض عن الخسارة التي منيت بها سياسة الولايات المتحدة في المنطقة ، بعد فشل مخططاتها ومشاريعها.

وأكد إن تحالف قوى المقاومة الفلسطينية وكل القوى الحية في أمتنا تدين وترفض هذه السياسة والمواقف العدوانية التي يطلقها الرئيس الأمريكي ، ونحذر من هذه السياسة التصعيدية التي ستؤدي إلى مزيد من العداء والكراهية للولايات المتحدة ، وستقود إلى تصعيد المواجهة للإحتلال الصهيوني وللولايات المتحدة. وستضع المنطقة على فوهة بركان لأن الأمة العربية لن تقبل بهذه السياسة الهوجاء وستتصدى لها بكل حزم .

دمشق :٢٥/٣/٢٠١٩
المكتب الصحفي

التعليقات مغلقة.