متخصص بالشأن الفلسطيني

بعد ليلة هي الأعنف في المواجهات..أكثر من 300 عبوة متفجرة ألقيت على مستوطنات غلاف غزة..انسحاب لمجموعات “الإرباك الليلي”

 

غزة: انسحب المشاركون في وحدة الإرباك الليلي، من المناطق الشرقية لقطاع غزة، بعد ليلة وصفها الإعلام العبري بأنها الأعنف.
وأفادت مصادر محلية أن مجموعات الإرباك الليلي جنوب قطاع غزة انسحبت وبشكل تام من المنطقة، بسبب الوضع الأمني، ووجود تعزيزات عسكرية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مع استدعاء دوريات إضافية، وتمركز دبابتين من نوع ميركافا في المناطق الشرقية لمخيم العودة شرق رفح.
ويأتي ذلك عقب ساعات من إعلان “وحدات الإرباك الليلي” صباح السبت، تصعيد فعالياتها السلمية على طول السياج الأمني شرق قطاع غزة.
وقالت في بيان لها إن قرارها يأتي ردًا على “تغول العدو على المشاركين في مسيرات العودة وإيقاع شهداء وإصابات بالعشرات، وفي ظل تمادي العدو بحصاره للقطاع وتباطؤ الوسطاء”.
وذكرت أن “الإرباك سيكون هذا الأسبوع شاملًا على طول حدود القطاع الشرقية والشمالية وسيبدأ كل يوم الساعة السابعة مساء، وسيستمر حتى ساعات الفجر قرب التجمعات العسكرية والاستيطانية”.
وبينت أنه وفي ساعات النهار سيتم مضاعفة أعداد البالونات الحارقة على غلاف غزة.
وأفادت مصادر محلية بأن العشرات من الشبان توافدوا مع ساعات المساء إلى مخيمات العودة الخمس شرقي محافظات القطاع، وشرعوا باستخدام وسائل “الإرباك” المعهودة.
وقام الشبان بإشعال الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغانٍ ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج، وقنابل صوتية.
وهو ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالرصاص الحي وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء استهدافهم من قبل قوات الاحتلال شرق القطاع، حيث أصيب شابين بالرصاص الحي شرق جباليا، فيما أصيب خمسة آخرون بالاختناق شرق رفح، إثر قمع قوات الاحتلال المواطنين المتظاهرين.
فيما أعلنت وزارة الصحة بغزة إصابة مواطن بجراح خطرة في الصدر شمال قطاع غزة، وتم تحويله لمجمع الشفاء الطبي.
ووصف الإعلام العبري الأحداث الجارية على الحدود مع قطاع غزة قائلاً:” المظاهرات على حدود قطاع غزة هذا المساء هي الأعنف منذ أي وقت مضى”.
وقالت صحيفة “يديعوت احرنوت” إن التظاهرات تجددت على حدود غزة هذا المساء، لافتة إلى أنه يسمع دوي انفجارات قوية في منطقة المجلس الاقليمي “أشكول”.
وأشار موقع “حدشوت” العبري أن أكثر من 300 عبوة متفجرة ألقيت نحو القوات على حدود قطاع غزة خلال 3 ساعات.

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير