متخصص بالشأن الفلسطيني

جبهة النضال الشعبي لـ”بوابة المواطن” الجهود المصرية لمعالجة القضايا الإنسانية وفك الحصار عن غزة، ونحذر من محاولات التوظيف لتمرير صفقة القرن.

قال خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، إن فصائل المقاومة ضد مبدأ الهدنة والتهدئة مع العدو، وما نفهمه من الجهود المصرية مع الفصائل الفلسطينية هو محاولة من أجل العودة إلى اتفاق التهدئة عام 2014 م، من أجل أن يكون ذلك مدخلًا لمعالجة القضايا الإنسانية وفك الحصار عن قطاع غزة.

وتابع عبد المجيد وهو أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية، في تصريح خاص لـ ” بوابة المواطن الإخبارية “، ” نحن لسنا ضد أية جهود مصرية لتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني في القطاع، دون أن يؤدي ذلك بالمساس بالمقاومة، أو يكون مرتبط بتنازلات سياسية، ودون أن يتم توقيع اتفاق جديد مع الفصائل حول التهدئة أو الهدنة والاكتفاء بالتفاهمات التي رعتها مصر في 2014م “.

وأشار ” عبد المجيد ” إلى أن السلطات المصرية وفصائل المقاومة الفلسطينية يجب أن تكون حذرة من العديد من المبادرات والمشاريع الأمريكية الصهيونية الغربية المشبوهة التي تهدف لاستغلال وتوظيف المأساة في قطاع غزة لاحتواء القطاع والمقاومة في إطار الخطط الأمريكية للتمهيد لتمرير الخطط الأمريكية لصفقة القرن وهذا ما نرفضه وترفضه كل الفصائل الفلسطينية.

 

التعليقات مغلقة.