متخصص بالشأن الفلسطيني

مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية – سورية يؤكد دعمه للمقاومة ورفضه أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني

المكتب الصحفي – راما قضباشي
عقدت مؤسسة القدس الدولية فرع سورية اجتماعها السنوي في فندق الداما روز بدمشق 9/3/2019.
وأكد المجلس في بيان صحفي تلاه مدير عام المؤسسة الدكتور خلف المفتاح أن انتصار سورية هو انتصار لفلسطين ولجميع الشرفاء على الساحة العالمية وللإنسانية كون المشروع الإرهابي في جوهره صراعا بين الرجعية والفكر الحضاري الذي حمله الشعب السوري على مر التاريخ.
ودعا المجلس إلى رفض جميع أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الذي يعتبر خيانة تاريخية لتضحيات الأمة وما قدمته من شهداء وتفريطا بالحقوق الفلسطينية.
وأكد المجلس دعمه للمقاومة الوطنية اللبنانية ورفضه جميع محاولات النيل منها من قبل القوى الغربية لافتا إلى أن حق الشعوب في المقاومة لا يحتاج إلى شرعنة من أحد.
ودعا المجلس المؤسسات والجهات الشعبية العربية والإسلامية والدولية للتنبه إلى خطورة ما تتعرض له القدس المحتلة من مخاطر وجودية وضرورة التحرك العاجل لنصرتها واستثمار انتصار سورية ومحور المقاومة والرهان على الشعب الفلسطيني أولا والمنظمات والأحزاب والقوى الشعبية الحية والفاعلة في أمتنا.
وعبر المجلس عن ثقته بانتصار فنزويلا على العدوان الخارجي كالانتصار الذي حققته سورية مؤكدا وقوفه إلى جانب الشعب الفنزويلي وحكومته الشرعية ورفضه كل أشكال التدخل في الشأن السيادي لهذا البلد.
وأدان المجلس العدوان الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني ومواقف بعض الأنظمة العربية ونهجها التطبيعي مع كيان العدو الصهيوني وتماهيها مع الموقف الأمريكي والعدو الصهيوني في تحريضه ضد الجمهورية الإسلامية في إيران التي تدعم المقاومة.
وختم المجلس بيانه بتوجيه التحية إلى سورية وجيشها البطل وقيادتها الحكيمة ولكل من يقدم جهدا لنصرة القضية الفلسطينية ولا سيما مدينة القدس التي هي الوطن الروحي لمئات الملايين من المؤمنين في انحاء العالم مؤكدا الاستمرار بالنضال حتى تحقيق النصر على أعداء الأمة.
وفي مؤتمر صحفي عقب الاجتماع أكدت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية -سورية-أن شهداء سورية وجرحاها الذين قضوا على أرضها في المعركة ضد الإرهاب وداعميه هم شهداء وجرحى فلسطين لأن استهداف سورية هو استهداف مباشر للقضية الفلسطينية.
وقالت الدكتورة شعبان “إن ما تعرضت له شعوب المنطقة خلال السنوات الماضية يهدف إلى إنهاء الصراع مع العدو الإسرائيلي وحرف البوصلة باتجاه آخر بما يحقق مصالح العدو” مؤكدة أن المشروع التآمري لن يمر وستبقى فلسطين بوصلة النضال وعنوانه الأول.

وأشارت الدكتورة شعبان إلى أن الإرهاب الذي ضرب سورية والذي يضرب اليمن والعراق وليبيا منشأه العدو الصهيوني الذي كان يعالج الإرهابيين ويدعمهم مبينة أن غاية الإرهاب تفتيت المنطقة وتحقيق الأهداف الصهيونية فيها.

ووجهت الدكتورة شعبان التحية والاحترام إلى الشعب الفلسطيني والأسرى والأطفال والنساء والرجال وإلى المرابطين في المسجد الأقصى المبارك وقالت: “أنتم تمثلون ضمير وشرف هذه الأمة.. أنتم الحريصون على فلسطين ومستقبل الأمة العربية”.

 

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير