متخصص بالشأن الفلسطيني

ماذا يعني قرار”حلّ التنظيم” داخل السجون الصهيونية ؟

فلسطين المحتلة: كخطوة تصعيدية وإعلان للاستنفار في سجون الاحتلال، أعلنت الحركة الأسيرة صباح اليوم الخميس، حلّ كافة الهيئات التنظيمية في “سجن النقب وسجن نفحة وسجن ريمون وسجن ايشيل” كخطوة تصعيدية أمام إدارة السجون.

ويعرف مفهوم “حل التنظيم” في سجون الاحتلال بأنه إعلان للاستنفار يعني أن يقوم كل تنظيم “فصيل” في السجون بحلّ نفسه وإعلان عدم مسؤوليته أو تعامله مع إدارة السجن، وعليه يصبح كل أسير سيكون ممثل لنفسه وعلى إدارة السجون أن تتعامل مع كل منهم ممثلا لنفسه.

وهو كذلك يعني بأنه إشارة تصعيد من قبل الأسرى لمواجهة التحديات المفروضة عليهم من قبل إدارة السجون، يتمثل بنقل الحالة من علاقة منظمة بوجود التنظيم إلى حالة انفلات داخل المعتقل.

اللجوء إلى خطوة “حل التنظيم” تعني بأن كل شيء يصبح متاحًا بعدها، وهو إشارة متقدمة يرمز لها من قبل الأسرى أنها حركة نضالية متقدمة في الصراع مع الاحتلال.

وقال المحرر المختص بشؤون الأسرى ثامر سباعنة، إن خطوة حل التنظيمات في السجون خطوة متقدمة في معركة المواجهة مع السجان، تصبح الإدارة على إثرها مجبرة على التعامل المباشر مع كل أسير، ويترتب عليه عدم تحمل التنظيمات للمسؤولية عن أي حدث أو اعتداء على السجانين.

وأوضح في حديثه لـ”قُدس الإخبارية”، أن الخطوة مرهقة جدًا للاحتلال، وكذلك ترفع حالة التأهب والحذر لدى إدارة سجون الاحتلال، كما تدفع خطوة “حل التنظيم” بأن تصبح إدارة السجون ملزمة بتوزيع الطعام على الأسرى بشكل منفرد “غرفة غرفة وأسير أسير”، وكذلك تصبح مضطرة لجمع القمامة من الغرف وإخراجها من الأقسام.

وبحسب سباعنة، فإن إدارة السجون تصبح مجبرة على متابعة المحاكم وإخراج الأسرى وإبلاغهم بموعد المحاكمة والإخراج للطبيب وتسجيل دور الأسرى، وبقية التفاصيل التي تعني المسؤولية المباشرة على الأسرى بدلًا من تعاملها السابق مع ممثل التنظيم.

وأشار سباغنة إلى أن خطوة حل التنظيم ليس جديدة، فتاريخيًا أقدمت الحركة الأسيرة على اتخاذ الخطوة كتوجه تصعيدي، وفي كلّ مرة كانت إدارة سجون الاحتلال تتسارع للوصول إلى اتفاق. مستدركًا “لكن خطوة اليوم قد تكون الأوسع على مستوى السجون لأنها تتضمن أكثر من سجن وأكثر من تنظيم مشارك”.

ونوّه إلى أن الخطوة لا تعني عدم وجود تنظيم داخلي لإدارة الأسرى وأمورهم داخليًا، كما يترتب عليها إغلاق إدارة السجون للأقسام ومنع الزيارات والخروج للساحات، وكذلك البدء بالضغط على الأسرى ونقلهم وفرض عقوبات مالية عليهم.

وتعتبر خطوة حل التنظيم فكرة ذكية من قبل الحركة الأسيرة عندما تنعدم وسائل الحوار وتتعنت إدارة السجون في الاستجابة لمطالبهم، حيث تعمل على إرباك الإدارة في التعامل مع الأسرى وتكلفها مسؤولية إضافية مرهقة.

وفيما يتعلق بخطوات الحل، أوضح سباعنة أن الأسرى يرفضون التفاوض مع الإدارة مبدئيًا كونه لا يوجد تنظيم إلا إذا قدمت معطيات جديدة وتعهدت بالاستجابة لمطالبهم.

ولفت سباعنة، بأن الخطوة مهمة ويمكن التعويل عليها لكنها بحاجة إلى دعم وإسناد شعبي ورسمي كبيرين للأسرى، وعدم تركهم في معركتهم وحدهم، إضافة إلى الدعم الإعلامي بكافة أشكاله.

آخر الأخبار
الإعلام العبري: في الدوحة كانت لحظة الحقيقية..لا احد يقبل "الاسرائيليين"وليسوا محميين للابد، ولا يمك... *الطيراوي: الحاسوب الذي تم اختراقه وسحبت منه شهادات التحقيق باغتيال عرفات به معلومات ووثائق غير الشه... تحية إلى الشباب الفلسطيني المقاوم… فعالية لملتقى شباب العودة إلى فلسطين بدمشق السفارة الفلسطينية بدمشق تقيم حفل استقبال بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطين إعلام"إسرائيلي": الجيش يصرخ.. دخلنا مرحلة صعبة وقاسية والانتفاضة الفلسطينية الثالثة قادمة بمميزات غي... *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ندعو فصائل المقاومة الفل... فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر.."وإسرائيل" تقف خانعة ومكروهة أمام صورتها "المنبوذة"..الجماهير العر... بيان سياسي صادر عن فصائل المقاومة الفلسطينية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عبد المجيد: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الmقاومة والاnتفاصةالشعبية الفلسطينية ستغير... سورية وسفراء إيران وكوبا وفلسطين واليمن وفنزويلاوبحضور قادة وممثلي الفصائل والفعاليات الفلسطينية يؤك... وقائع لقاء شامل للأسد مع باحثين وإعلاميين: سوريا تنتظر أفعال الآخرين لا أقوالهم فقط جبهة النضال تهنئ قيادة الحزب السوري القومي الاجتماعي بالذكرى ال 90 لتأسيس الحزب عملية القدس المزدوجة: الاحتلال يُقِّر بإخفاقٍ مُدوٍّ لمؤسساته الأمنيّة والتحقيقات بطريقٍ مسدودٍ والإ... إصابة 10 أشخاص ومقتل 4 مستوطنين جراء انفجارين قرب محطتي حافلات عند مدخل مدينة القدس عناصر من الجهاد الإسلامي خطفوا جثة إسرائيلي لقيّ مصرعه بحادث سير في وثيقة مسربة.. شهادة العقيد عبد المنعم أبو سردانة..هل اتخذ قرار التخلص من عرفات باجتماع شرم الشيخ؟ فلسطين في المونديال".. فلسطين ستكون حاضرة بأعلامها وقضيتها يرويها شباب أخذوا على عاتقهم المسؤولية في... وفد القيادة المركزية لتحالف القوى الفلسطينية يلتقي الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد ل... القضية الفلسطينية والتطورات الراهنة إقليمياً ودولياً ” المخاطر والـتحديات ” ندوة سياسية حوارية في جم... عن تطورات المشهد الفلسطيني الراهن: د. إبراهيم علوش استهداف ناقلة نفط يمتلكها الملياردير"الإسرائيلي"عيدان عوفر بتفجير طائرة مسيرة في "خليج عُمان فصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق تشارك الجزائر في حفل الاستقبال بالذكرى ال٦٨ للثورة التحريرية جيشٌ الإحتلال ينهب نفسه؟ سرقوا دبابّةً والضباط والجنود بسباتٍ عميقٍ.. فضيحةٌ مُجلجلةٌ: اقتحام معسكر ... اتفاق القرن الذي تقدم به نتنياهو الى امريكا والعرب لحل القضية الفلسطينية-دولة فلسطينية كونفدرالية مع... ذكرى "إعلان الإستقلال" الوهم..حالة فريدة وغير مفهومة،ومغايرة لكل تجارب الامم والشعوب في العالم