متخصص بالشأن الفلسطيني

محمود عباس هو المسؤول الأول والرئيسي عن تدهور الأوضاع في الحالةالفلسطينية..وسياساته أضعفت البنية النضالية، وتدمير المناعة الوطنية بمواجهة صفقة القرن

الرسالة نت – محمود هنية
أكدّ خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأمين سر تحالف قوى المقاومة في دمشق، أنّ رئيس السلطة محمود عباس هو المسؤول الأول والرئيسي عن تدهور الأوضاع في الحالة الفلسطينية، “ومن حق الناس ابداء رأيها والتعبير عنه بما في ذلك دعوته للرحيل عن المشهد السياسي”.

وقال عبد المجيد لـ”الرسالة نت” إنّ عباس المهيمن على فتح، والتي تهيمن بدورها على المنظمة والسلطة والحالة الفلسطينية هي من تتحمل مسؤولية ما يحدث وعليها أن تواجه الحقيقة وان تتوقف عن الرهان على نهج المفاوضات والعودة لمسار التسوية من جديد”.

وذكر أن سلوك عباس برمته أضعف البنية النضالية للقضية الفلسطينية، وأسهم في تدمير المناعة الوطنية بمواجهة صفقة القرن.

وطالب فتح بان تتخذ موقفا واضحا من سلوك عباس – مهندس أوسلو- والعمل فورا على إعادة ترميم المؤسسات الوطنية الفلسطينية بعيدا عن لغة الهيمنة والتفرد.

ومن المقرر أن يخرج الالاف في مظاهرات حاشدة غدا الاحد للمطالبة برحيل عباس عن المشهد الفلسطيني.

واعلن عباس عن قرارات متعلقة بفصل غزة عن الوطن، من قبيل قطع رواتب الموظفين ومخصصات الشهداء والجرحى.

التعليقات مغلقة.