متخصص بالشأن الفلسطيني

خلال لقائه الفصائل الفلسطينية..لافروف: يجب إزالة المصالح الفصائلية الضيقة”وصفقة ترامب” ستدمر القضية الفلسطينية

 

موسكو: قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن وضع التسوية الفلسطينية الإسرائيلية مقلق والخطر يكمن في موقف الولايات المتحدة الأمريكية وتعزيز نهج الأحادية.
وذكر الوزير الروسي أن “صفقة القرن” ستدمر كل شيء تم القيام به حتى الآن فيما يخص التسوية الفلسطينية الإسرائيلية.
وتابع “الحديث في صفقة القرن الأمريكية سيدور حول نهج مختلف لا يشمل إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”.
لافروف: بعض الأطراف في المجتمع الدولي ترى أنه لا توجد إمكانية للتغلب على الانقسام الفلسطيني ولذلك فهم يرون أن حل الدولتين أيضا بات مستحيلا.
وأوضح لافروف: إنهاء الانقسام الفلسطيني قرار يتعلق فقط بالفصائل الفلسطينية ولا يتعلق بالأطراف الخارجية، ولكن من دون توحيد الصفوف فإن الأطراف الخارجية ستحاول تعميق الانقسام وإفشال المحاولات
كما أكد وزير الخارجية الروسي: اتفاق القاهرة يمكن من خلاله التوصل إلى حلول وسط وتفاهمات، وبرأينا فإن هذا الاتفاق هو فرصة فعلية للتوصل إلى الوفاق الوطني أخذين بعين الاعتبار أن لكل طرف منكم الحق بالمشاركة في الحياة السياسية الفلسطينية.
وقال لافروف: يجب إزالة المصالح الفصائلية الضيقة، والأولية كما نراها نحن هي ضرورة توحيد صفوفكم لكي تكونوا جبهة واحدة في المفاوضات مع الاسرائيليين.
وقال لافروف: ان التوافق حول البيان الذي اقترحنا أن يسمى بإعلان موسكو، سيكون خطوة لتعزيز الطريق نحو إنهاء الانقسام.

التعليقات مغلقة.