متخصص بالشأن الفلسطيني

حركة الجهاد الإسلامي ترفض التوقيع على بيان الفصائل الفلسطينية في موسكو.

 

قال الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي “إن حركة الجهاد الإسلامي رفضت التوقيع على البيان بسبب بندين أساسيين في البيان وهما البند المتعلق باعتبار “م ت ف” ممثل شرعي ووحيد دون ربط ذلك بإعادة بناءها وتطويرها وفق اتفاق القاهرة 2005.
وأشار إلى أن البند الثاني والذي رفضته الحركة متعلق بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967وعاصمتها القدس الشرقية.
وكانت الفصائل الفلسطينية وصلت للأراضي الروسية الأحد الماضي بدعوة من معهد الاستشراق الروسي التابع لوزارة الخارجية بهدف بحث العديد من القضايا الفلسطينية الهامة، وخاصة في ظل المخاطر والتحديات التي تطال القضية الفلسطينية والتي تهدف الي تصفيتها.

 

التعليقات مغلقة.