متخصص بالشأن الفلسطيني

إيران: إن هاجمتنا أمريكا سنمحي تل ابيب وحيفا عن الأرض وسنضرب القواعد الأمريكية في سوريا.

طهران: قال قائد في حرس الثورة الإيراني يد الله جواني الاثنين، انه: “فيما لو هاجمت الولايات المتحدة ايران – طهران سندمر تل ابيب وحيفا، وسنمحوها عن الارض”.
وأضاف :”للولايات المتحدة لا توجد الشجاعة لإطلاق رصاصة واحدة تجاهنا رغم قوتها العسكرية”.
وجاءت اقوال نائب قائد الثورة الإيراني خلال تجمع حاشد الاثنين للاحتفال بالذكرى الأربعين للثورة الإيرانية.
ويشار الى ان جماهير حاشدة شاركت في مسيرات مليونيه مختلفة في العاصمة الإيرانية طهران وفي كافة انحاء البلاد، كما هو متبع كل عام حمل المشاركون الاعلام الإيرانية وصرخوا “الموت لأمريكا”.
وقامت الجماهير الغفيرة بإحراق اعلاما إسرائيلية وامريكية، وحملوا “تابوتا” لفوه بالعلم الإسرائيلي والامريكي وصورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وعلى التابوت كتب: “تابوت الطغاة”.
الرئيس الإيراني حسن روحاني قال “ان بلاده مصممة على توسيع قوتها العسكرية والاستمرار بتطوير برنامج الصواريخ الباليستية”، بالرغم من الضغوط المتزايدة “للدول المعادية”. وقال روحاني في خطابه امام جماهير غفيرة في ميدان ازادي بالعاصمة الايرانية “لم نطلب ولن نطلب اذنا من أي جهة لتطوير صواريح لأغراض دفاعية”.
وأضاف: “سنستمر بطريقنا، وسنواصل توسيع برنامج صواريخنا وسنزيد من قوتنا العسكرية”.
وتعهد روحاني بأن تهزم طهران العقوبات الامريكية وقال “المواطنون الإيرانيون يشعرون وسيشعرون انه ستكون في المستقبل صعوبات اقتصادية، لكنهم سيساعدون بعضهم البعض”. واعتبر وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي الاثنين أن “مشاركة الشعب في مسيرات الذكرى الأربعين للثورة كان ردا قويا على الكاذب ترامب”.
وتابع خاتمي بحسب وكالة “مهر” الإيرانية، أن “العالم اليوم يشهد القوة الحقيقية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وسيكون حضور الشعب الإيراني في هذه المسيرات ردا قاسيا على الكاذب ترامب”. وأضاف حاتمي أن “على أمريكا وإسرائيل وكل وسطائهم في العالم أن يأخذوا مؤامراتهم ويرحلوا لأنهم سيشهدون فشلهم في إيران والمنطقة”.
وقال نائب قائد الحرس الثوري حسين سلامي في رده على مطالبة ايران التوقف عن التدخل عما يجري بدول المنطقة، ان ايران لن تسحب قواتها من الشرق الأوسط، وأضاف: “العدو يستطيع ان يطلب منا مغادرة المنطقة. لكن هو من يجب ان يغادر” وأكد:”سنساعد المسلمين في كل مكان”.
وشدد مساعد وزير الدفاع الإيراني للشؤون البرلمانية، العميد رضا طلايي، على أن الولايات المتحدة وإسرائيل أرادتا أن “تجعلا سوريا تابعة لهما وللسعودية، لكن قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني والمتطوعين لقنوهم درسا جعلهم يندمون”. وتابع: “جميع القواعد الأمريكية في المنطقة تقع في مرمى أسلحتنا وإذا ارتكبت واشنطن أي حماقة تجاهنا سنستهدف قواعدها من داخل إيران”.

التعليقات مغلقة.