متخصص بالشأن الفلسطيني

مظاهرة حاشدة بقلنسوة في أراضي 48 رفضًا لسياسة الاحتلال بهدم المنازل

 

انطلقت عصر اليوم، الجمعة، مظاهرة حاشدة في مدينة قلنسوة بالداخل المحتل؛ احتجاجا على سياسة الهدم والتشريد التي تتبعها سلطات الاحتلال بحق المواطنين بالداخل الفلسطيني، بدعوى “البناء غير المرخص”.

ويشارك في المظاهرة -وفق موقع عرب 48- المئات من أهالي مدينة قلنسوة والمنطقة، بحضور رئيس لجان المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية مضر يونس، وعدد من نواب كنيست العرب.

وانطلقت المظاهرة من المدخل الشرقي لمدينة قلنسوة على أن تجوب الشارع الرئيس، وصولا إلى منطقة البيوت المهددة بالهدم.

وردد المشاركون الهتافات المنددة بسياسة هدم البيوت، داعين جميع السكان للالتحام وراء القوى الوطنية للمشاركة في الخطوات الاحتجاجية.

ورفعوا شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم سياسات الاحتلال بالتضييق والهدم والتشريد منها: “لن نسمح بهدم البيوت”، و”سنحمي البيوت بأجسادنا وأرواحنا”، و”هدم بيت = هدم عائلة”، و”هدم البيوت العربية لن يمر”، و”هدم البيوت سياسة ظالمة”، و”سنبقى وسترحلون مهما هدمتم”، وغيرها من الشعارات.

وتأتي المظاهرة ضمن سلسلة احتجاجات أقرتها القوى الوطنية والحراك الشبابي في مدينة قلنسوة؛ تصديا لسياسة هدم البيوت التي تهدد عشرات منازل أهالي من المدينة.

 

التعليقات مغلقة.