متخصص بالشأن الفلسطيني

محمود عباس وحكومة السلطة في رام الله تقطع رواتب 5043 أسرة شهيد وأسير .

 

غزة: قطعت سلطة رام الله بقرار من رئيسها محمود عباس رواتب أسر أكثر 5000 أسرة شهيد ، من شهداء وجرحى وأسرى فصائل المقاومة وخاصة أسرى حماس المحررين، بالاضافة إلى تيار محمد دحلان.
وبحسب المصادر فان ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﻔﺼﻮﻟﻴﻦ ﻓﻲ ﺭوﺍﺗﺐ ﺷﻬﺮ ﻳﻨﺎﻳﺮ 2019 ﺑﻠﻎ 5043 ﺷﺨﺼﺎً ﻣﻘﺴﻤﻴﻦ ﻛﺎﻟﺘﺎﻟﻲ :- 1719 ﻣﻮﻇﻒ ﻣﺪﻧﻲ، 1512 ﻣﻮﻇﻒ ﻋﺴﻜﺮﻱ، 1700 ﺃﺳﺮﻯ ﻭ ﺟﺮﺣﻰ، 112 ﺗﻔﺮﻳﻐﺎﺕ 2005، ﻭ ﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﻤﻴﻦ ﻟﺤﺮﻛﺔ ﺣﻤﺎﺱ ﻭ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﻭ ﺗﻴﺎﺭ ﺩﺣﻼﻥ .
وكانت مصادر مطلعة قالت في وقت سابق أنّ هذا القرار تم اتخاذه من قبل اللجنة الامنية وصادق عليه الرئيس محمود عباس.
وأشار المصادر إلى أنّ سلطة المقاطعة برام الله، تهدف من خلال هذا القرار إلى توفير نحو 10 ملايين شيكل، سيتم استخدامها في دفع رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة بحيث ستصل نسبة الصرف إلى 75% .
وبين المصدر أن عضو اللجنة المركزية في حركة فتح حسين الشيخ أبلغ وزير المالية شكري بشارة بالقرار يوم 19 يناير الجاري.
وأشارت المصادر ، إلى أنّ سلطة رام الل قطعت رواتب العشرات عدد كبير من تفريغات 2005، والمدنيين والعسكريين.
وتلقى آلاف موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، رواتبهم عن يناير/ كانون الثاني الماضي بنسب جديدة تتراوح بين 50% و75%، إلى جانب وجود قطع في رواتب عدد من الموظفي.
وكتب نقيب الموظفين عارف أبو جراد على صفحه فيس بوك ، أن الموظفين المدنيين والعسكريين الذين هم على رأس عملهم تقاضوا نحو 75% من إجمالي راتبهم الشهري، في حين تقاضى المتقاعدون العسكريون 70% من رواتبهم في الوقت الذي تقاضى المتقاعدون المدنيون 50%، فيما تقاضى موظفو تفريغات 2005 (آخر موظفين للسلطة في غزة) 50 في المائة من رواتبهم في الوقت الذي تقاضى جزء منهم رواتب بنسبة 100%.
ويقدر عدد الموظفين المحسوبين على السلطة الفلسطينية حالياً بنحو 30 ألف موظف، بعد إجراءات التقاعد المالي والفصل وقطع الرواتب التي جرت بحق الآلاف خلال العامين الماضيين، في الوقت الذي كان يقدر عددهم في السابق بنحو 70 ألف موظف وفقاً لنقابة الموظفين العموميين بغزة.
وكان محمود عباس قرر في أبريل/ نيسان 2017 فرض سلسلة من الإجراءات ضد قطاع غزة للضغط على حركة حماس لتمكين الحكومة من أداء دورها بغزة، حيث تم تقليص رواتبهم بنحو 30% قبل أن ترتفع إلى 50%.

 

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير