متخصص بالشأن الفلسطيني

الاحتلال يعتقل 25 فلسطينيًا بينهم والدة الشهيد صالح البرغوثي..ويعدم شابًّا ويصيب فتى عند حاجز “الجلمة”

 

رام الله: شنّت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات واسعة في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن اعتقال 25 فلسطينيًّا؛ بينهم سيدة من بلدة كوبر شمالي رام الله.

وداهمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الثلاثاء بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، واعتقلت أربعة مواطنين، في حين واصلت انتشارها ليلا في محيط معبر الجلمة، حيث استشهد الشاب عبد الله أبو طالب الليلة الماضية.

وقالت مصادر محلية، لمراسلنا، إن جنود الاحتلال اعتقلوا في يعبد كلا من: محمد بسام بعجاوي، زيد أحمد بعجاوي، أحمد بعجاوي، محمد جوابرة.

كما انتشر جنود الاحتلال في محيط حاجز دوتان، ونصبوا حاجزا على مدخل يعبد لساعات، واحتجزوا عددا من مركبات الموطنين.

وفي ذات السياق، مشطت قوات الاحتلال أراض زراعية ومناطق مفتوحة في محيط بلدة الجلمة شمال جنين، حيث أعدمت الليلة الماضية الشاب عبد الله أبو طالب وأصابت آخر.

وعلى صعيد الاعتقالات أيضا، قالت مصادر محلية وشهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتقلت السيدة سهير البرغوثي (والدة الشهيد صالح البرغوثي)، عقب دهم منزلها في بلدة كوبر شمالي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وبيّنت المصادر أن السيدة البرغوثي؛ هي زوجة الأسير عمر البرغوثي ووالدة الأسرى (عاصف وعاصم ومحمد)، مشيرة إلى أن عملية الاعتقال جاءت بعد يوم واحد من رفض التماس ضد قرار بهدم منزل الأسير عاصم في بلدة كوبر.

وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت شقيقي السيدة سهى البرغوثي، زاهي وساهر البرغوثي والشاب حذيفة البرغوثي وهو نجل شقيقها لطفي.

وطالت الاعتقالات “الإسرائيلية”، 10 فلسطينيين من رام الله؛ 5 من بلدة كوبر وشابيْن من قرية أبو شخيدم شمالي المدينة، و3 من كفر نعمة غربًا، بالإضافة لـ 3 من بلدة روجيب شرقي نابلس و4 من يعبد جنوب غربي جنين.

واعتقلت قوات الاحتلال فتييْن من بلدة بيت فجار جنوبي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، وشقيقيْن من بلدة إذنا غربي الخليل (جنوبًا).

وقد صادرت قوات الاحتلال مركبة الأسير زياد شلالدة من قرية أبو شخيدم، والتي شهدت مواجهات أسفرت عن إصابة شابيْن؛ أحدهما بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرأس والآخر عيار ناري في القدم.

واندلعت مواجهات في مخيم العين للاجئين الفلسطينيين غربي نابلس (شمال القدس المحتلة)، إثر اقتحام قوات الاحتلال للمخيم، ودهم منزل المواطن مهران أبو خميس ومصادرة بعض محتوياته.

بزعم تنفيذهما عملية إطلاق نار.. الاحتلال يعدم شابًّا ويصيب فتى عند حاجز “الجلمة”

جنين: استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر بجروح متوسطة، مساء ليوم الاثنين، إثر إطلاق قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز الجلمة الرصاص الحي تجاههما.

وزعمت مصادر إعلامية عبرية أن مسلحان فلسطينيان أطلقا النار تجاه قوة من الجيش الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة في جنين، فردت القوات على مصدر إطلاق النار ما أدى إلى استشهاد أحدهما وإصابة آخر بجراح.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال التمركزين على حاجز الجلمة أطلقوا النار على شاب وفتى كانا يستقلان دراجة نارية بالقرب من القرية، بزعم تعرض الموقع لإطلاق نار.

وأفاد مدير اسعاف جمعية الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي باستشهاد الشاب عبد الله فيصل عمر طوالبة (19 عاما)، وإصابة الفتى عمر أحمد أبو حنانة (16 عاما) من قرية عرانة، بجروح جرى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما تم احتجاز جثمان الشهيد.

وقال شهود عيان، والجريح أبو حنانة، إن جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز الجلمة أطلقوا النار عليه وعلى الشهيد طوالبة عندما كانا يستقلان دراجة نارية بالقرب من القرية

 

التعليقات مغلقة.