متخصص بالشأن الفلسطيني

أبرز نتائج اللقاء الأول بين إسماعيل هنية وزياد النخالة

القاهرة – خاص: احتضنت العاصمة المصرية في وقت متأخر من ليل الاثنين، اول لقاء بين رئيس حركة حماس إسماعيل هنية وأمين عام حركة الجهاد في فلسطين زياد النخالة، وحضره وفدا الحركتين المتواجد في القاهرة
مصادر أكدت لـ “أمد للإعلام”، انه كان اجتماعا مهما للغاية، جرى تقييم الوضع الفلسطيني والتحديات التي تواجه المشروع الوطني بشكل شامل، واستعرضت الحركتان مخاطر استمرار الانقسام على القضية والشعب الفلسطيني.
وأكدتا على ضرورة العمل من أجل:
– حماية المشروع الوطني وتحقيق المصالحة كأولوية وطنية.
– الدور المصري أساسي ولا بديل عنه، والحركتان تدعمان جهود مصر لتحقيق المصالحة، وتخفيف المعاناة عن الفلسطينيين، وتتعاطيان معها بجدية وايجابية عالية.
– الحركتان مع اجراء انتخابات عامة.
– تعزيز اللغة الوطنية والتركيز على خطاب اعلامي وسياسي جامع.
– قطع الطريق على العدو، وعدم السماح له بالتغول على دماء الشعب الفلسطيني، مع استمرار العمل الوطني المشترك للتصدي للمخططات الإسرائيلية.
– تجنب الخطاب السلبي والتوتيري.
– تكثيف الجهود مع مصر والدول الشقيقة والصديقة من اجل توفير مقومات الصمود.
– استمرار تنسيق الجهود والمواقف بين الحركتين، وتعزيز العلاقة الثنائية وعكس هذه العلاقات الإيجابية المتطورة بالانفتاح على المجموع الوطني.

التعليقات مغلقة.