متخصص بالشأن الفلسطيني

بيان صادر عن لجنة العمل الفلسطيني في مصر حول إعلان تشكيل التجمع الديمقراطي الفلسطيني

 

القاهرة: في الثالث من يناير/ كانون الثاني الماضي، تم الاعلان عن قيام “التجمع الديمقراطي الفلسطيني” ؛ وضم التجمع فصائل خمسة، تنتسب الى اليسار، فضلا عن مؤسسات مجتمع مدني، وشخصيات، في الإطار نفسه. وتضمن برنامج “التجمع” توصيفًا لما آلت اليه أوضاع قضيتنا الوطنية، وانتهى البرنامج إلى بنود ، ثمة إجماع وطني عليها ، وإن لوحظ إهمال جماهير شعبنا في دول اللجوء، الذي اكتفى البرنامج بتخصيص البند الأخير منه لتلك الجماهير ، حيث دعى البرنامج إلى “(14 ) الضغط على مؤسسات م. ت. ف.، من أجل النهوض بدورها، إزاء جماهير شعبنا في بلدان اللجوء والشتات”، بينما الجماهير المشار إليها تشكل أكثر من نصف مجموع الشعب الفلسطيني! ما يُخشى من أن يكون “التجمع” حريصا على عدم الخروج عن “الإطار” ، الذي وضعته رئاسة السلطة، على الأقل فيما يخص شعبنا في أقطار اللجوء! الأمر الذي يتأكد حين أغفل “التجمع” الإشارة إلى “العقوبات” التي فرضها محمود عباس على شعبنا في قطاع غزة.
في سياق منفصل، ثمة غياب للائحة داخلية ، تنظم العلاقة بين أطراف “التجمع” ؛ متضمنة أمانة سر مركزية، تسيِّر عمل “التجمع”، وتتابع التكليفات ، وتنسِّق بين شتى أنشطته؛ فضلا عن أمانات سر فرعية، في كل منطقة (الضفة، القطاع، ودول اللجوء).
إلى الأهمية القصوى لخطة عمل، يسترشد بها “التجمع”؛ تحدد الهدف الرئيسي، والأهداف المرحلية ، ومجالات التحرك المستهدفة، وبنود الدعاية ، وسلَّم الأولويات، ناهيك عن ضمانات الاستمرار ، والنجاح؛ وفي مقدمتها قدرة أطراف “التجمع” على التحرر من قيود الدعم، المقدم لها من “الدول المانحة”، التي لا تُخفي تعاطفها مع الصهيونية، وكيانها؛ وقد أوكلت تلك الدول أمر المنح والمنع إلى رئاسة السلطة! مع تمنياتنا للتجمع بالنجاح فيما دعا اليه. وسننتصر.

القاهرة في 3/2/2019 لجنة العمل الفلسطيني في مصر

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير