متخصص بالشأن الفلسطيني

أبرقت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مهنأة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية

جاء فيها:ـ
بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة الإمام آية الله علي الخامنئي حفظه الله المرشد الأعلى قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، فخامة الرئيس السيد حسن روحاني حفظه الله رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية، أتقدم إليكم باسمي وباسم رفاقي في المكتب السياسي وأعضاء اللجنة المركزية وكافة مجاهدي جبهة النضال الشعبي الفلسطيني, وتحالف قوى المقاومة الفلسطينية, بأصدق وأحر التهاني, متمنيا لكم مزيدا من الصحة والعافية وللشعب الإيراني الشقيق كل التقدم والمنعة.
إننا ننظر لهذه المناسبة هذا العام بأهمية بالغة في ظل استمرار المؤامرات الأمريكية ـ الصهيونية ـ الرجعية ـ العربية على الشعب الإيراني الشقيق وانجازاته العظيمة، وإن المحاولات التي جرت وتجري في فرض الحصار والعقوبات للنيل من إرادة الشعب الإيراني ودور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة, ما هي إلا دليل على هذه المؤامرات.
إن الشعب الفلسطيني يفخر ويعتز بصمودكم وتضحياتكم لحماية الشعب الإيراني الشقيق وحماية شعوب المنطقة والحفاظ على مصالحها وسيادتها واستقلالها ، وإننا نعتبر أن الانجازات التي تحققونها على المستويات السياسية والعسكرية والاقتصادية والعلمية هي الصفعة القوية لأعداء إيران والأمة، خاصة أن دوركم في حماية المنطقة من الإرهاب وداعميه كان مميزا، حيث استطعتم بوقوفكم إلى جانب سورية وقوى المقاومة اللبنانية والفلسطينية والعربية من إفشال أكبر مشروع معادي لأمتنا والذي سخرت أمريكا وحلفائها في المنطقة كل الإمكانيات لتحقيقه.
إن الشعب الفلسطيني المناضل وفصائل المقاومة الفلسطينية وكل شرفاء شعبنا يحيونكم بهذه المناسبة العظيمة, ويقدرون عالياً دعمكم المستمر للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية, ويعاهدونكم على الاستمرار في مسيرة النضال المشتركة حتى تحقيق كامل أهداف شعبنا وأمتنا.
وفقكم الله ورعاكم .. ودمتم ذخراً لأمتنا
دمشق: 2/2/2019م خالد عبد المجيد
الأمين العام
لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

التعليقات مغلقة.