متخصص بالشأن الفلسطيني

32 إصابة بقمع الاحتلال المشاركين لمسيرة العودة بجمعة “أسرانا ليسو وحدهم”

غزة: نضال الشعب
أصيب عددٌ من المتظاهرين، عصر اليوم، بقمع الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص الحي والقنابل الغازية المشاركين في فعاليات مسيرة العودة شرق قطاع غزة.

وينقل مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” تحديثات اولية لعدد الإصابات، حيث تفيد وزارة الصحة بإصابة 32 إصابة بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق جراء القمع الإسرائيلي.

وبدأ آلاف المواطنين، عصر اليوم، بالتوافد لمخيمات العودة شرقي قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الخامسة والأربعين.

وأفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال بدأت بإطلاق كثيف للنار والقنابل الغازية صوب المتظاهرين فور وصولهم لمخيمات العودة.

وكانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة” دعت أهالي قطاع غزة إلى أوسع مشاركة جماهيرية في فعاليات اليوم الجمعة التي تحمل شعار “أسرانا ليسوا وحدهم”.

كما دعت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، جماهير شعبنا لأوسع مشاركة في جمعة “أسرانا ليسوا وحدهم”، ضمن فعاليات مسيرة العودة شرق القطاع، “ليعلم المحتل أن خلفنا رجالًا”.

وثمّنت الحركة، في بيان نقله مكتب إعلام الأسرى، الخميس، دور الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار وشعبنا المعطاء في قطاع غزة عبر حمل قضيتنا في جمعة “أسرانا ليسوا وحدهم”.

ونقل مكتب إعلام الأسرى عن الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس قولها: “ما زال شعبنا الفلسطيني يثبت أنه الأكثر وفاءً لقضية الأسرى والأقدر على حمل أمانتها، الأمر الذي يؤكد أنه على جادة الصواب وطريق الحرية”.

التعليقات مغلقة.