متخصص بالشأن الفلسطيني

سرايا القدس: لن نسمح للاحتلال “الإسرائيلي” المساس بالخطوط الحمراء على قيادة الجهاد

 

غزة: قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد في فلسطين فجر الخميس، إنّها لن تسمح للاحتلال الإسرائيلي بالمساس بالخطوط الحمراء وتغيير قواعد الاشتباك مهما كلف ذلك من ثمن.
وأضافت السرايا في بيانٍ صحفي، أنّ استمرار الاحتلال بالحديث والتحريض على قادة الحركة من خلال ماكنته الدعائية والإعلامية يؤكد أن هناك محاولة صهيونية لشن عدوان جديد يستهدفها وقيادتها عبر الاستفراد بها.
وأكدت، أنّها مُنتبهة جيداً لمكر وتضليل العدو الذي يصنع المبررات لشن عدوان يستهدف قادتها وهذا السيناريو لن يمر ولن تكون دماء مجاهدي وقادة سرايا القدس إلا وبالاً على الاحتلال ومستوطنيه.
إليكم نص البيان كاملاً..
بيان عسكري صادر عن سرايا القدس
إن استمرار الاحتلال بالحديث والتحريض على قادة الحركة من خلال ماكنته الدعائية والإعلامية يؤكد أن هناك محاولة صهيونية لشن عدوان جديد يستهدفها وقيادتها عبر الإستفراد بها وعليه نؤكد على التالي :-
أولاً: لن نسمح للإحتلال بالمساس بالخطوط الحمراء وتغيير قواعد الاشتباك مهما كلف ذلك من ثمن وأن كل محاولات الاستفراد بالحركة وقيادتها ستبوء بالفشل؛ونقول للعدو وقادته مجدداً لا تخطئوا التقدير فلن تكون المقاومة وقادتها وقوداً لمعركتكم الانتخابية
ثانياً: رغم أن ادعاءات العدو الصهيوني لا أساس لها من الصحة إلا أننا نفخر بأن نكون مصدر قلق وإرباك دائم له.
ثالثاً: سرايا القدس مُنتبهة جيداً لمكر وتضليل العدو الذي يصنع المبررات لشن عدوان يستهدف قادة سرايا القدس وهذا السيناريو لن يمر ولن تكون دماء مجاهدي وقادة سرايا القدس إلا وبالاً على الإحتلال ومستوطنيه.
رابعاً: نحذر العدو بأنه في حال ارتكب اي حماقة بحق قيادة المقاومة وسرايا القدس فإن الرد سيكون قاسياً ونحن متأكدين من أن العدو قد خبرنا جيداً في الجولات السابقة.
خامساً: إن التحريض الصهيوني بحق القائد المجاهد(بهاء أبو العطا) لن يُثنيه عن إكمال مشواره الجهادي بل سيزيده قوة وصلابة وعزيمة وإصرار في طريق المقاومة والجهاد .
سادساً: نؤكد أن قيادة الجهاز العسكري منضبطة انضباطاً كاملاً وتعمل بقرار قيادة الحركة ممثلة بأمينها العام الأخ القائد/ زياد النخالة.
(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)
سرايا القدس
الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
25 جمادي الأول 1440هـ
الخميس الموافق 31 يناير 2019م

آخر الأخبار
ملاحقة المقاومين والناشطين ضد الإحتلال .. عارٌ يلاحق السلطة الفلسطينية ويعزل قيادتها عن الشعب *الرئيس المشاط يتلقى برقية تهنئة من أمين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني *جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إقليم لبنان، تنعي وتعزي بضحايا مخيم نهر البارد والمخيمات الأخرى إثر ال... غرق قارب الموت قبالة طرطوس: لماذا يتوالى سقوط ضحايا الهجرة غير الشرعية من الشباب العربي *إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير