متخصص بالشأن الفلسطيني

بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعنا..استشهاد فتاة فلسطينية برصاص الاحتلال شرقي القدس

 

غادرت غزة ليعلن استشهادها من القدس.. “سماح مبارك” ابنة مخيم النصيرات يودعها أهلها برام الله
غزة- خاص: استشهدت صباح الأربعاء، الفتاة سماح مبارك (16) عاماً، بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليها قرب حاجز الزعيم في مدينة القدس المحتلة.
الشهيدة مبارك، من سكان منطقة المخيم الجديد – بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، حيثُ غادرت القطاع قبل خمسة أعوام مع أهلها للسكن في منطقة الرام .
مصادر مؤكدة قال لـ “أمد للإعلام”، أنّ عائلة الشهيدة مبارك فتحت لها بيت عزاء في المخيم، بعد سماع نبأ استشهادها، وإعدامها برصاص قوات الاحتلال في القدس المحتلة.

استشهدت صباح اليوم الأربعاء (30-1) الفتاة الفلسطينية سماح زهير مبارك (16 عاما)، عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليها بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن على حاجز الزعيّم شرقي القدس المحتلة.

وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني أن جنود الاحتلال منعوا طواقمه الطبية من الوصول إلى الفتاة بغية تقديم الإسعاف الأولي لها ونقلها للمشفى للعلاج، فيما أعلنت وزارة الصحة استشهاد الفتاة لاحقًا.

وأفاد شهود عيان لوسائل الإعلام، أنهم سمعوا صوت إطلاق نار بالقرب من حاجز الزعيم، المقام على مدخل مدينة القدس الشرقي على الطريق المؤدية إلى مستوطنة “معاليه أدوميم” شرقًا.

وذكرت مصادر الاحتلال أنّ أيًّا من الجنود لم يصب نتيجة للحادث. وزفت عائلة “الخالدي” في غزة، ابنتها الشهيدة سماح، وقالت إنها غادرت القطاع قبل 5 سنوات، وتسكن حاليا بمنطقة “إم الشرايط” برام الله، وهي حافظة لكتاب الله، وقد عادت من السعودية بعد أن أدت مناسك العمرة قبل 10أيام.
وقالت العائلة: إن “الاحتلال حاول نزع نقاب الشهيدة، وبعد أن رفضت، أعدمها بدم بارد وادعى أنها حاولت تنفيذ عملية طعن”. وتتخذ قوات الاحتلال أسلوب إطلاق النار بشكل مباشر من نقطة قريبة منذ عام 2015، بزعم محاولة الطعن أو غيره، مما أدى إلى ارتقاء عشرات الشهداء بينهم أطفال وفتيات.
وقال الأسير المحرر والخبير بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة، إن قوات الاحتلال “الإسرائيلي” ومنذ الانتخابات التشريعية “الإسرائيلية” الأخيرة في آذار (مارس) عام 2015، صعدت من جرائم القتل خارج نطاق القانون (الاغتيال والتصفية الجسدية) بحق من تدعي أنهم يشكلون خطرا من المدنيين الفلسطينيين العُزل.

وأضاف فروانة أن هذا التصعيد الخطير في عمليات القتل والإعدام الميداني بدم بارد، ولمجرد الاشتباه، لم يكن صدفة أو بشكل فردي، وإنما يندرج ضمن نهج المؤسسة الإسرائيلية وأذرعها الأمنية والسياسية لتخويف وترهيب الفلسطينيين.

 

آخر الأخبار
*إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ مجلة أمريكية: هل تسيطر إيران على الضفة الغربية..ضمن "حلقة النار" ضد "إسرائيل"..؟ جنرال إسرائيلي: الحرب القادمة لا قدرة للجيش لمواجهة تهديد إيران وحلفائها وسيُؤدّي لكارثةٍ خطيرةٍ جدً... *عبد المجيد: عودة العلاقة بين حماس وسوريا يساهم في حماية حقوق شعبنا وتعزيز المواجهة للإحتلال والمخطط... النضال والصاعقة تبحثان آخر تطورات ومستجدات الوضع الفلسطيني تعقيبا على الجولة الجديدة من الحوارات الفلسطينية في الجزائر عن المأزق "الإسرائيلي"وأفق الانتفاضة الثالثة..واستغلال الإمكانات الهائلة التي تتيحها المقاومة والانت... الجزائر : فتح تقدم شروطها الاعتراف بالتزامات المنظمة وشروط «الرباعية الدولية».وحماس تطرح رؤيتها والا... الحملة الدولية للدفاع عن القدس تدعو لتصحيح العملية التربوية في القدس ورفض المناج الإسرائيلي *الاجتماع التحضيري لتأسيس جمعية الأخوة الفلسطينية-اليمنية عبد المجيد يلتقي وفد من لجنة التنمية في مخيم اليرموك حماس: تقديرنا لسورية قيادةً وشعبًا؛ لدورها في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته ومقاومته، ونرفض... نفذا عملية مسلحة..مقتل ضابط "إسرائيلي"واستشهاد الشابين "أحمد وعبد الرحمن عابد" تنامي وإشعال بؤر المقاومة في الضفة الغربية..رغم محاولات الإخماد في ذكرى إتفاق أوسلو …. لقاءات سرية بين السلطة الفلسطينية والاحتلال وخطوات أخرى.. والهدف تعزيز التنسيق الأمني ضد رجال المقاو... هل ستنجح الجزائر في مبادرتها لتحقيق المصالحة الفلسطينية؟..تحرك جديد بملف الحوار الفلسطيني ووفود من “... جيش الاحتلال يواجه صعوبة في وقف الزيادة الحادة في عمليات إطلاق النار في الضفة الغربية "وإسرائيل" تطا... وفد قيادي من “حماس” برئاسة هنية يصل موسكو بشكل مُفاجئ والنونو يكشف الملفات التي سيتم مناقشتها من الموت إلى الحياة: أربعون عاما على مذبحة صبرا شاتيلا آلام لن يطويها النسيان..‏ولا زالت صرخات الضحا... *انفراج في علاقة الأردن بحركة حماس، وعناصر "جاذبة" للأردن وحسن نوايا في خطاب حماس الأخير رسالة الأسير محمود عارضة، مهندس عملية نفق جلبوع في الذكرى السنوية الأولى الطريق إلى القدس مؤتمر "نداء الأقصى" الدولي في كربلاء المقدسة، لنصرة الشعب الفلسطيني *المقاومة الفلسطينية بين التكتيك والترويض..نظرة عن قرب..قوى الشعب الفلسطيني الحية، لا يمكن أن تنطلي ... *خالد عبد المجيد: الحملات العسكرية"الإسرائيلية"في الضفة والعدوان الأخير على غزة والحرب ضد حركة الجها...