متخصص بالشأن الفلسطيني

الفصائل والقوى والهيئات والفعاليات الفلسطينية في دمشق تدين الأعمال العدوانية والإجرامية تجاه الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي

المكتب الصحفي ـ راما قضباشي
عقدت قيادات وممثلو الفصائل والقوى والهيئات الوطنية الفلسطينية في سورية اجتماعاً لها اليوم27/1/2019 في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بالعاصمة دمشق، بحضور سفير دولة فلسطين الأستاذ محمود الخالدي، وذلك دعما للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني, الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب والوحشية التي يمارسها المحتل، إضافة إلى قيامهم بالهجوم على الأسرى وضربهم في محاولة يائسة للنيل من إرادتهم وصمودهم.
واعتبر المجتمعون أن هذه الأعمال العدوانية والإجرامية تجاه الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال, لن تنال من إرادة الصمود لأسرانا الأبطال الذين يواجهون بإرادة قوية الإجراءات التعسفية والاعتداءات المستمرة التي تشنها إدارة السجون.
وفي ضوء المناقشات والمداخلات التي جرت أكد المجتمعون على ما يلي:
1ـ تفعيل آليات عمل للاستمرار بالفعاليات في داخل الوطن وخارجه لدعم الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
2ـ التأكيد على أن قضية الأسرى هي قضية فلسطينية عربية دولية, يتوجب على كل شرفاء أمتنا وأحرار العالم دعم نضالاتهم والتضامن معهم.
3- مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بإعلان دولة الكيان دولة احتلال وتمييز عنصري استيطاني, ويتوجب محاكمتهم والعمل لإدراج قادة الاحتلال الصهيوني على قائمة الإرهاب الدولي.
4ـ اعتبار الانتهاكات والإجراءات التي يقوم بها العدو جرائم حرب, وإدانة القوانين (الصهيونية) العنصرية تجاه الأسرى والمعتقلين لكونها تنتهك حقوق الإنسان والقوانين والمعاهدات الدولية وخاصة معاهدة جنيف المتعلقة بالأسرى, متابعة البحث مع جهات وهيئات قانونية عربية ودولية لعقد مؤتمر قانوني حول قضية الأسرى.
5- مطالبة الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية لإعلان وتبني قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال واعتبارهم أسرى حرب.
6ـ التأكيد على حق المقاومة باتخاذ كل الإجراءات والخطوات التي من شأنها تحرير الأسرى من سجون الاحتلال.
7- العمل مع الهيئات والمؤسسات القانونية العربية والدولية لتحريك القضايا في المحاكم الدولية لإخضاع الكيان الصهيوني وقادته للمحاكمة على جرائمه ضد أبناء شعبنا وتجاه الأسرى والمعتقلين.
8- تعزيز التنسيق مع وسائل الإعلام للكشف عن ممارسات العدو وجرائمه والانتهاكات بحق الأسرى والمعتقلين وحجزه لجثامين الشهداء وهدمه للمنازل, واعتبار ذلك جرائم حرب.
9- استمرار وزيادة الأنشطة والفعاليات المتضامنة مع الأسرى والمعتقلين على الصعيد الرسمي والشعبي والسعي مع كل القوى الحية في أمتنا للتضامن والدعم للأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
10ـ التنسيق مع الهيئات والفعاليات والقوى السورية وخاصة اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومؤسسة القدس الدولية لوضع آليات مشتركة لدعم الأسرى.

وأدانت واستنكرت الفصائل والقوى والهيئات الفلسطينية التدخل الأمريكي الوقح في فنزويلا, واعتبروه مساساً بالسيادة الوطنية والتي تعد شكلا من أشكال االقرصنة والاستعمار الجديد الذي يسعى للهيمنة على العالم ونشر الفوضى والتآمر على الدول الوطنية التي لا تسير في فلك الولايات المتحدة الأمريكية.

ووجهوا التحية للجيش العربي السوري الذي تصدى للاعتداءات التي يقوم بها العدو الصهيوني والذي يهدف من خلالها لتغير قواعد الاشتباك مع سورية وقوى ودول محور المقاومة، مشيدين بدور سورية الداعم للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية والتاريخية.

التعليقات مغلقة.