متخصص بالشأن الفلسطيني

إثارة النعرات .. وسيلة يستخدمها مسؤولي السلطة وفتح للهروب من أخطائهم

 

ما إن وقع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج في تداعيات تصريحاته بحق حراك الضمان الاجتماعي في محافظة الخليل حتى سعى مع أطراف داعمة له إلى إثارة النعرات المناطقية في محاولة لخلط الأوراق والنجاة من تداعيات تصريحاته. وووفق متابعين؛ فإن الأعرج سعى إلى تحويل المشكلة إلى قضية مناطقية بين جنين والخليل لتخرج بعض الألسن بالسب والشتم والقدح ومحاولة حرف البوصلة وجعلها مناطقية، وكأن استهداف الأعرج هو استهداف لجنين لكونه ينحدر من بلدة ميثلون جنوب جنين، وكأن استهداف الخليل له هو على أساس مناطقي.

خلط الأوراق
وقالت مصادرنا الخاصة : إن محاولات موجهة سعت لتأجيج مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى بعض التحشيد أملا في خلط الأوراق كما سبق وجرى في مرات عديدة سابقة، وبالفعل تحركت بعض الأطراف، ولكن كان واضحا أن هناك مستويات وعي من أطراف عديدة طوقت الأمر، وطالبت الأعرج شخصيًّا بتحمل مسؤوليات تصريحاته.
ووفق المصادر؛ أجبر الأعرج بعض البلديات والجهات لإصدار بيانات تدافع عنه، في إطار هذا التحشيد، مؤكدة أن ما سعى الأعرج لفعله هو نهج اعتاد عليه كثير من المسئولين ممن بنوا سيطرتهم على إثارة النعرات المناطقية أو الحزبية أو غيرها.

تعزيز العشائرية
ولا يخفى على أي متابع للأوضاع العامة في الضفة الغربية سياسة ممنهجة للسلطة في تعزيز سطوة العشائر والمناطق؛ في سعي للسيطرة على مفاصل المجتمع بعد إضعاف الأحزاب والمجتمع المدني. وعلق على هذا التوجه الناشط في المجتمع المدني فراس جابر قائلا: “من رحم السلطة السياسية الأبوية يعاد إنتاج السلطة العشائرية؛ وهذا هو ملخص عدة عقود من الثقافة السياسية الفلسطينية، وأما مفاهيم ديمقراطية الثورة، والديمقراطية التعددية، والمجتمع المدني فهي تعود لتحتل قاع الترتيب والتأثير”.

ويشير الناشط في المجتمع المدني عامر نزال إلى أن سياسة السلطة جعلت السطوة لديوان العائلة مدخلا للسيطرة على المجتمع، وبالتالي فإن اللجان العشائرية، والوجهاء التقليديين المناطقيين يدعَمون في الوقت الذي تفتّت مؤسسات المجتمع المدني وتحجّم، وكذلك جرى مع الأحزاب. ونبه إلى ظاهرة بناء دواوين العائلات والمنتشرة بكثافة في السنوات الأخيرة في مختلف المدن والقرى وبواقع ملحوظ، وسط قوى تحرّك النعرات المجتمعية في هذا الاتجاه وتباركه. وأدخلت السلطة بتوجهاتها النهج المناطقي والعشائري لكل مفاصل المؤسسات؛ فحتى الجامعات أصبح التنافس وتمركز القوى في أطر حركة الشبيبة محكوما بأسس مناطقية وعشائرية، ما خلق أشكالا من الصراعات ولدت ألوانًا مختلفة من العنف المبني على هذه الأسس في السنوات الأخيرة.

آخر الأخبار
أعداد الجنود الأمريكيين القتلى في العدوان على غزة في إزدياد وتثير ضجة وجدلاً داخل أمريكا. لماذا تصر أجهزة أمن السلطة الفلسطينية على ملاحقة رجال المقاومة بالضفة الغربية..آخرها ما حدث بجنين..؟ مسؤول إسرائيلي يعترف: حكومتنا تكذب وفاشلة ولا يوجد حلول عسكرية لمشاكل المستوطنين لا في الشمال ولا في... إنطلاق اجتماعات مجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين لبحث إعادة إعمار غزة البيان الصادر عن نتائج إجتماع الفصائل الفلسطينية في موسكو حماس وسامح شكري والإجماع الفلسطيني: رامز مصطفى "حزب الله"يرفع من وتيرة ضرباته الصاروخية المتميزة بالدقّة..دعمًا للشعب الفلسطيني، وإسنادًا لمقاومته ... حركة حماس هي التي تقرر “اليوم التالي” في غزة والضفة وتل أبيب..رغما عن نتنياهو وبايدن والمتواطئين معه... *عبدالمجيد تعليقا على جولة الحوارت الفلسطينية في موسكو : نتمنى الإتفاق على مرجعية وطنية موحدة، لحماي... القيادة المركزية الأمريكية تعترف: أن هجوم أنصار الله والبحرية اليمنية على السفينة روبيمار البريطانية... البيت الأبيض أبلغ "إسرائيل"، أن دول عربية تُعد خطة لـ”اليوم التالي بعد الحرب” في قطاع غزة تقضي بدمج ... المقاومة توجه ضربات نوعية ومفاجئة لقوات الاحتلال بغزة: واستهدفت جنوداً وآليات العدو في أكثر من مواجه... طائرة عسكرية للاحتلال من طراز BOEING 707 دخلت مصر 100 مرة خلال الحرب على غزة، ووصلت لعمق 172 كيلومتر... الحوار الفلسطيني في موسكو بين ضرورات الوحدة .. وشروط التعطيل لترك الباب مفتوحاً لخيار سياسي بائس، وأ... حالة المقاومة متصاعدة في الضفة الغربية المحتلة..واقتراب تفجر الأوضاع إلى إنتفاضة في الضفة "وإسرائيل"... ضباط"إسرائيليون"يعترفون: لم نهزم حركة “حماس” في غزة وهدف نتنياهو بالقضاء عليها لا يزال بعيد المنال، ... محادثات الهدنة وصفقة تبادل الأسرى عادت لباريس، كلام عن علامات جديدة بإمكانية المضي قدما نحو بدء مفاو... لماذا أنا مع إيران..؟ بالرغم أنني لست فارسياً..ولاشيعيا..إيران وأنا مسألة تتطلب إيضاحا.. !!* مقتل جندي واصابة 8 آخرين 3 إصابتهم خطيرة وإستشهاد منفذيْن في عملية فدائية بطولية شرق القدس المحتلة بعد هزيمة أمريكا وبريطانيا البحر الأحمر...الجماعات التكفيرية بيدق أميركي متجدد لزعزعة اليمن.. استهداف السفينةٍ الإسرائيليةٍ "MSC SILVER" وعملية عسكرية ضد السُّفُنِ الحربيةِ الأمريكيةِ بعددٍ من ا... بسبب الحرب على غزة"إسرائيل"كانت في مؤتمر ميونيخ في ذروة تحوّل يزداد تفاقما وشدة وبوتيرة متسارعة، وست... الضربة في الغازية جنوب صيدا تعبر عن استماتة نتنياهو لاقتناص فرصة سانحة لتوسيع رقعة الحرب وتوريط أمري... تقدير للموقف في المنطقة اليوم.. الجبهة اللبنانية هي مفتاح التطورات المتوقعة في المستقبل. صناعة الهزيمة في الوجدان العربي ..! هي منظومة تتداخل فيها أدوار ومصالح واستراتيجيات وأجهزة استخبارات...