متخصص بالشأن الفلسطيني

في ذكرى رحيل القادة الكبار الأستاذ بهجت ابو غربية”أبو سامي” وحكيم الثورة جورج حبش.

 

بهجت أبو غربية
في مثل هذا اليوم من العام 2012 وعن عمر ناهز 96 عاما رحل عميد المناضلين القائد الو طني والقومي الكبير الأستاذ بهجت ابو غربية بعد نحو قرن حافل بالنضال والتضحية والعطاء. رحل عميد المناضلين، وسنديانة فلسطين.
المناضل بهجت أبو غربية، جسد في حياته، التي كرسها من أجل القضية الفلسطينية وحلم الوحدة العربية، مدرسة نضالية ثورية في مواجهة المشروع الصهيوني- الإمبريالي وعملاءه من القوى الرجعية
رحل أبو سامي، بعد أن كرّس عبر بندقيته وقلمه نموذج المناضل الإنسان، الذي تماهى فيه الخاص مع العام، بعد أن نذر نفسه وحياته لخدمة الأمة العربية وقضيتها المركزية•• قضية فلسطين•
السيرة الذاتية للفقيد بهجت أبو غربية
ولد بهجت عليان عبد العزيز عليان أبو غربية في بلدة خان يونس عام 1916، ينتمي إلى عائلة عريقة من مدينة الخليل، أمضى معظم حياته في القدس. يلقب بشيخ المناضلين الفلسطينيين، فقد اشترك في جميع مراحل النضال الفلسطيني المسلح، خصوصا ثورة (1936-1939) وحرب (1947-1949)، حيث كان أحد قادة جيش الجهاد المقدس وخاض معارك كثيرة منها معركة القسطل التي استشهد فيها القائد عبد القادر الحسيني، كما جرح عدة مرات، ودخل السجون والمعتقلات.
وفي عام 1949 انضم إلى حزب البعث العربي الاشتراكي في الأردن، وانتخب عضواً في القيادة القطرية (1951-1959) وقاد النضال السري للحزب (1957-1960).

ولعب المناضل بهجت أبو غربية دوراً وطنياً مميزاً في الثورة الفلسطينية المعاصرة ، من خلال دوره في القيادة السياسية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، واختير ممثلاً عن الجبهة في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية خلال الدورة السادسة للمجلس الوطني الفلسطيني التي عقدت في القاهرة أيلول 1969.

شارك في تأسيس جبهة النضال الشعبي الفلسطيني , وهو من وضع منطلقاتها الفكرية والسياسية ويعتبر الأب الروحي للجبهة . وكان ممثلها في اللجنة المركزية لقيادة المقاومة الفلسطينية في الأردن وبقي ممثلها في اللجنة التنفيذية الى أن استقال عام 1993 احتجاجا على قبول المنظمة بقرار مجلس الأمن رقم 242 والاعتراف بدولة العدو.
كان المناضل بهجت أبو غربية مثالاً للتواضع والنزاهة والثبات على المبادئ، وكان تربطه برفاقه في النضال الشعبي علاقات قائمة على والحب والمودة والاحترام ،
وشارك بدور أساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية مع الرئيس أحمد الشقيري، كما شارك بدور أساسي أيضا في تأسيس جيش التحرير الفلسطيني وقوات التحرير الشعبية.
انتخب عضواً في اللجنة التنفيذية للمنظمة ثلاث مرت قبل أن يتخلى عن عضوية اللجنة التنفيذية، وكان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني، والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها عام 1964 حتى عام 1991، حين استقال احتجاجا على قبول المنظمة بقرارات مجلس الأمن رقم 242 والاعتراف بدولة العدو.
صدر له القسم الأول من مذكراته ‘في خضم النضال العربي الفلسطيني‘ وفي عام 2004 صدر له الجزء الثاني من مذكراته ‘من النكبة إلى الانتفاضة.

ذكرى رحيل القائد الوطني والقومي والأممي مؤسس حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

١١ عاماً على فراق الجسد ( ٢٦ / ١ / ٢٠٠٨ ) لكن الفكرة باقية وتتجذر . جورج حبش ، مسيرة كفاح ألهمت – ومازالت – أجيالاً من الوطنيين والقوميين العرب التقدميين لتحرير فلسطين بالعنف الثوري المنظم ،وإقامة دولة الوحدة العربية التي يعيش في المواطن بكرامة وحرية ، ومجابهة الإمبريالية وأدواتها الإقليمية والمحلية ( الرجعية العربية والقوى المرتبطة بالمركز الرأسمالي ) وإقامة جبهة ثورية عالمية تناضل ضد الاستعمار والهيمنة .

في ذكرى رحيل القائد والمفكر الثوري الوطني والقومي والأممي مؤسس حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدكتور جورج حبش، بإحترام وتقدير واعتزازٍ كبير.

فالحكيم الإنسان والمناضل والقائد الثوري، الذي قذفت به نكبة فلسطين وشعبها إلى رحم الجماهير الشعبية العربية، وظل ابناً وفياً لها، وضميراً لحركتها الثورية ببعديها الوطني والقومي على مدى ما يزيد من ستة عقود من النضال، قابضاً على همومها وأهدافها، في الانعتاق والتحرر والاستقلال والوحدة والتقدم والديمقراطية، بصلابة وعزيمة لا تعرف الكلل أو الوهن أو الضعف، عاش ورحل نموذجاً لقائد من طراز فريد، في رؤيته ومنطلقاته وممارسته وكفاحيته وصدقه ووضوحه وشفافيته، حيث كانت بنيته الفكرية والأخلاقية شديدة الإحكام والتماسك والقوة العصية على التفكيك.

وفي هذه المناسبة التي تختلط فيها مشاعر الحزن والألم، بمشاعر الفخر والأمل، نجد من الضرورة أن نقف أمام أبرز الدروس والعبر التي جسدتها التجربة النضالية الثورية الممتدة للحكيم، وأهمية تمثّلها في هذه اللحظة السياسية التي يعيشها شعبنا وقضيته الوطنية.

طوبى لمن زرعوا الثورة وسقوا جذرها دماً وعرقاً وكفاحاً مستمراً.. وبقوا عنواناً للمقاومة والحياة والانتصار القادم.

المجد والخلود للقائد الثوري الدكتور جورج حبش في ذكراه، ولكل شهداء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وأحرار العالم

العهد والوفاء أن نبقى نسير على دربك متسلحين بفكرك ومبادئك وقيمك وأخلاقك بثبات وعزيمة لا تلين

التعليقات مغلقة.