متخصص بالشأن الفلسطيني

تخصيص أموال المنحة القطرية لمشاريع إنسانية بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وتغيير طريقة صرف المنحة القطرية

غزة: أعلن السفير القطري محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة خلال مؤتمر صحفي عقده في فندق المشتل بمدينة غزة، أنه تم التوافق بأن يتم صرف وتخصيص أموال المنحة القطرية لمشاريع إنسانية بالتنسيق والتعاون الكامل مع الأمم المتحدة سواء مشاريع لمساعدة الأسر الفقيرة أو تحسين وتطوير مشاريع الكهرباء وزارة الصحة أو تشغيل.
وأوضح العمادي أنه سيتم توقيع أولى الاتفاقيات مع الأمم المتحدة الاثنين، بمبلغ 20 مليون دولار للتشغيل المؤقت من 4 إلى 6 أشهر.
وقد جاء ذلك بعد قرار قيادة حركة حماس في غزة رفض استقبال المنحة القطرية.

وأكدت مصادر عبرية، مساء الجمعة، أن إسرائيل أعربت عن سعادتها فيما يتعلق بنقل الأموال القطرية إلى قطاع غزة.
وقال “ألون بن دافيد” من القناة 13 العبرية، أن “إسرائيل سعيدة للغاية بالاتفاق الجديد فيما يتعلق بنقل الأموال القطرية، مؤكداً أن المسؤولون الإسرائيليون الكبار يرون أنه إنجاز هام جداً.
وأضاف أنه هذا الاتفاق يسمح بنقل الأموال ليس لرواتب موظفي حماس، بل إلى المساعدات الإنسانية في قطاع غزة.
فيما يرون أن هذه العملية، تفقد إسرائيل إمكانية الضغط والتأثير على حماس، وهذا قد يخلق تخوفات بحدوث توتر على الحدود مع قطاع غزة.
وتابع بن دافيد:” لذلك تم نشر بطاريات القبة الحديدية، وستبقى في مكانها في ضوء توقع بشن هجمات صاروخية وفي ضوء الاستنتاج بأن التهدئة لم تتحقق بعد”.

التعليقات مغلقة.