متخصص بالشأن الفلسطيني

إصابات برصاص الاحتلال والاختناق شرق قطاع غزة.

أصيب 14 مواطنًا عصر الجمعة بينهم طفلان بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع؛ جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار شرقي محافظات قطاع غزة الخمس.

وأفادت مصادر طبية بأن خمسة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، شرق غزة.

وفي المحافظة الوسطى، أعلنت مستشفى شهداء الأقصى أن ستة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، أحدهم بجراح خطيرة.

وأصيب 15 مواطنًا، بينهم طفلان بالرصاص الحي أحدهما في قدمه والآخر في خاصرته، وشاب بالرصاص المطاطي في رأسه بعد قنصهم من عناصر قوات الاحتلال.

وفي شرقي رفح وجباليا، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المتظاهرين.

واندلعت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال شرق مدينة رفح جنوب القطاع وشرق مخيم البريج وسطه، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع إصابات بالاختناق في صفوف المواطنين نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وتوافد آلاف المواطنين منذ ساعات ما بعد ظهر الجمعة، إلى السياج الفاصل شرق القطاع للمشاركة في المسيرات الشعبية السلمية المتواصلة للأسبوع الرابع والأربعين.

وأشارت مصادر محلية، إلى أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى السياج الفاصل شرق غزة، تضمنت نشر جنود قناصة خلف التلال الرملية، إضافة إلى ناقلات جند وجيبات عسكرية مصفحة وعربات عسكرية خاصة بإطلاق قنابل الغاز، ودبابات، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في مختلف أجواء القطاع عامة، والشرقية خاصة.
متابعة ماهر قاسم محمود

إصابات برصاص الاحتلال والاختناق شرق قطاع غزة.
أصيب 14 مواطنًا عصر الجمعة بينهم طفلان بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع؛ جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار شرقي محافظات قطاع غزة الخمس.

وأفادت مصادر طبية بأن خمسة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، شرق غزة.

وفي المحافظة الوسطى، أعلنت مستشفى شهداء الأقصى أن ستة مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، أحدهم بجراح خطيرة.

وأصيب 15 مواطنًا، بينهم طفلان بالرصاص الحي أحدهما في قدمه والآخر في خاصرته، وشاب بالرصاص المطاطي في رأسه بعد قنصهم من عناصر قوات الاحتلال.

وفي شرقي رفح وجباليا، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المتظاهرين.

واندلعت مواجهات بين مواطنين وقوات الاحتلال شرق مدينة رفح جنوب القطاع وشرق مخيم البريج وسطه، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع إصابات بالاختناق في صفوف المواطنين نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وتوافد آلاف المواطنين منذ ساعات ما بعد ظهر الجمعة، إلى السياج الفاصل شرق القطاع للمشاركة في المسيرات الشعبية السلمية المتواصلة للأسبوع الرابع والأربعين.

وأشارت مصادر محلية، إلى أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى السياج الفاصل شرق غزة، تضمنت نشر جنود قناصة خلف التلال الرملية، إضافة إلى ناقلات جند وجيبات عسكرية مصفحة وعربات عسكرية خاصة بإطلاق قنابل الغاز، ودبابات، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في مختلف أجواء القطاع عامة، والشرقية خاصة.
متابعة ماهر قاسم محمود

التعليقات مغلقة.