متخصص بالشأن الفلسطيني

مقتل مواطن جراء إطلاق مجهولين النار على مركز شرطة بلدة الرام شمال القدس

 

القدس: قتل مواطن، يوم الأحد، جراء إطلاق شباب مجهولين النار على مركز شرطة بلدة الرام شمال القدس المحتلة.

وفي ما تقول عائلة الشاب برجس إن نجلها توفي برصاص الشرطة، التي أطلقت عليه النار، أكدت الشرطة أن مصدر اطلاق النار الذي اصاب الشاب غير معروف، كونه اصيب خلال اشتباك مسلح وقع حين هاجم مسلحون مقر شرطة الرام، فردت الشرطة بالمثل.

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادث لمعرفة مصدر الرصاصات التي اصابت الشاب، خاصة أنه اصيب في ظل اندلاع اشتباك مسلح بين مسلحين والشرطة الفلسطينية، وفقا لما قال الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي زريقات.
وأعلن العقيد زريقات أن اشتباكا مسلحا عنيفا بين الشرطة ومسلحين، حين فتح المسلحون النار على مركز شرطة الرام، فردت الشرطة باطلاق النار.

وأكد أن قوات كبيرة من الاجهزة الامنية توجهت لبلدة الرام لحفظ الامن بعد قيام مركبة باطلاق النار باتجاه مركز شرطة الرام، وتتخذ اجراءات مشددة لملاحقة واحضار الجناة.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، بأن أشخاص مجهولين يستقلون مركبة أطلقوا النار على مركز شرطة بلدة الرام، ما أدى لإصابة المواطن “رشاد عبد الفتاح برجس(25عاماً)، بجروح حرجة نقل إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، ما لبث أن أعلن الأطباء عن وفاته متأثرا بإصابته.
وأضاف أن الشرطة ردت على مصادر النيران وباشرت التحقيق وتشديد إجراءاتها لملاحقة الجناة وإحضارهم، مشيراً إلى إن قوات كبيرة من أمن السلطة توجه إلى البلدة لحفظ الأمن.

التعليقات مغلقة.