متخصص بالشأن الفلسطيني

فصائل المقاومة: سحب السلطة موظفيها من معبر رفح يتماهى مع مخططات الاحتلال

 

وأضافت الفصائل ” أن هذه الخطوة تستهدف احباط الجهود المصرية للمصالحة، لذا نطالب الأشقاء المصريين بالضغط على رئيس السلطة للتراجع عن هذا القرار الخطير، وعدم السماح له بجر غزة الى مستنقع صفقة القرن.


فصائل المقاومة
غزة – الرسالة نت
تصغير الخط تكبير الخط طباعة
أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية أن قرار سحب السلطة موظفيها من معبر رفح البري، يتماهى مع مخططات الاحتلال الرامية لفصل الضفة عن باقي أجزاء الوطن، ويعزز الانقسام الفلسطيني.

وقالت فصائل المقاومة في بيانصحفي وصل الرسالة نت مساء الاثنين “في الوقت الذي يواجه شعبنا بكل ثبات وقوة العدوان والحصار والمؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وفي ظل المساعي الحقيقية للوحدة والمصالحة تصر السلطة الفلسطينية في رام الله على وضع غزة بخانة المتهم دون اكتراث بمعاناة شعبنا التي تتزايد بفعل الاجراءات الاجرامية المتواصلة ضد غزة، والتي توجت بالأمس بقرار سحب موظفي السلطة من معابر غزة”.

وأضافت الفصائل ” أن هذه الخطوة تستهدف احباط الجهود المصرية للمصالحة، لذا نطالب الأشقاء المصريين بالضغط على رئيس السلطة للتراجع عن هذا القرار الخطير، وعدم السماح له بجر غزة الى مستنقع صفقة القرن.

ودعت الفصائل إلى لقاء وطني عاجل بمشاركة واسعة للفصائل والتشريعي، والمؤسسات الأهلية والكُتاب والمحللين من اجل الوقوف في وجه مخططات السلطة الرامية لتصفية القضية

التعليقات مغلقة.