متخصص بالشأن الفلسطيني

عبد المجيد: ندعو كل الفصائل والقوى الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها التاريخية والعمل الجاد لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أساس نهج المقاومة لإحباط مخططات العدو والتصدي لصفقة القرن

دعا تحالف قوى المقاومة الفلسطينية كل الفصائل والقوى الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها التاريخية في هذه المرحلة الدقيقة التي تواجه القضية الفلسطينية العمل الجاد لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس سياسية وتنظيمية جوهرها الميثاق الوطني وبرنامج مقاومة الاحتلال، لإحباط مخططات العدو والتصدي لصفقة القرن، مؤكداً أن الظروف الحالية مؤاتية لتفجير انتفاضة شعبية في الأراضي المحتلة وتصعيد المقاومة بكل أشكالها ضد الاحتلال الصهيوني.

وفي تصريح صحفي قال خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني – أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية: في ضوء التطورات الخطرة التي يشهدها الوضع الفلسطيني في الوطن ومخيمات اللجوء والشتات والمخاطر التي تتهدد القضية الفلسطينية، نرى أنه لا بد من العمل الجاد لإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على أسس سياسية وتنظيمية جوهرها الميثاق الوطني وبرنامج مقاومة الاحتلال لتشكيل المرجعية الوطنية الموحدة لكل القوى الفلسطينية، مؤكداً على ضرورة الإقلاع عن الأوهام والمراهنات الخاسرة على الوعود الغربيةووعود بعض الأنظمة العربية التي تتآمر على القضية الفلسطينية.

ودعا عبد المجيد إلى مراجعة نقدية شاملة لكل السياسات السابقة للسلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية والعمل الجاد والصادق لوحدة الموقف الفلسطيني وتحقيق وحدة وطنية على أساس نهج المقاومة للاحتلال الإسرائيلي. وطالب السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وعدم ملاحقة قوى المقاومة إذا كانت صادقة في توجهها.

التعليقات مغلقة.