متخصص بالشأن الفلسطيني

17 فلسطينياً رفعوا اسم وطنهم عالياً في 2018.. شاهد قصصهم في سطور

 

(دنيا الوطن) جمعت تفاصيل هذه الإنجازات التي شملت جميع مناحي الحياة من اجتماعية، فنية، ثقافية، أدبية، دينية، سياسية ورياضية، والتي تفخر بها فلسطين في السطور التالية:

رشيدة طليب

– ولدت في 24 يوليو 1976

– سياسية ومحامية أمريكية، وعضوة عن الحزب الديمقراطي في مجلس نواب ميشيغان سابقاً.

– عند توليها المنصب في 1 كانون الثاني/ يناير 2009، أصبحت أول مسلمة أمريكية، تعمل في مجلس ميشيغان التشريعي، وثاني امرأة مسلمة في التاريخ تنتخب في مجلس من هذا النوع في الولايات المتحدة

– عام 2018، فازت طليب بترشيح الحزب الديمقراطي من أجل مقعد في مجلس النواب الأمريكي عن الدائرة الانتخابية 13 في ولاية ميشيغان.

– لم تقابل طليب معارضة في الانتخابات العامة، وأصبحت أول امرأة مسلمة في الكونجرس (جنباً إلى جنب مع إلهان عمر) وأول فلسطينية- أميركية في الكونغرس، وهي عضو في “الاشتراكيون الديمقراطيون في أمريكا”.

وسيم شلالدة

– خبير في تكنولوجيا البرمجة والاتصالات والمعلومات

– حصل على جائزة خبير (مايكروسوفت) أربع سنوات على التوالي، (الخبير الأكثر قيمة)Microsoft Most Valuable Professional – MVP.

– انتزع اللقب بعد تنافس مع عشرات الآلاف من المتقدمين للجائزة من الخبراء المتخصصين في التكنولوجيا من أنحاء العالم كافة.

نادي بالستينو الفلسطيني

– ممثل الجالية الفلسطينية في تشيلي

– حصل على لقلب “كأس تشيلي لكرة القدم”، وذلك بعد فوزه على ضيفه نادي أوداكس إيتاليانو بثلاثة أهداف لهدفين، في لقاء إياب نهائي البطولة الذي جمعهما على استاد لا كيستيرنا في العاصمة سانتياغو.

– فاز بمجموع لقائي الذهاب والإياب بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، بعد فوزه بلقاء الذهاب بهدف نظيف سجله لاعبه الأورغواني دييجو شافيز.

– تعتبر هذه المرة الثالثة في تاريخ الفريق الفلسطيني، التي يتوج فيها الفريق بلقب كأس تشيلي، وكان آخر لقب أحرزه عام 1977.

موسى مدفع

– حصل على المرتبة الأولى في مسابقة القرآن الكريم الدولية في كرواتيا، والتي شارك فيها 75 متسابقاً من 42 دولة.

– منذ صغر عمره يطمح موسى (21 عاماً)، أن يشارك في مسابقات دولية، يرفع فيها اسم فلسطين عالياً بين البلدان والأمم.

– كان موسى مشاركاً إلى جانب المشارك الفلسطيني سعيد ملحم من قلقيلية، في المسابقة الدولية التي أقيمت في الكويت، وشارك فيها 100 متسابق من 50 دولة، وفاز فيها بالمرتبة العاشرة في حفظ كتاب الله.

– سبق أن شارك المدفع في مسابقتين دوليتين العام الفائت، واحدة في تونس والثانية في دبي بالإمارات، حيث حصل في المسابقة الأخيرة على المرتبة الـ 14.

– أتم حفظ القرآن كاملاً قبيل إتمامه ثمانية عشر عاماً، أي قبل أشهر بسيطة من تقدمه لامتحان الثانوية العامة التوجيهي، حيث حصل على معدل 95.3%.

– رغم معدله العالي في التوجيهي؛ إلا أن المدفع قرر الالتحاق بكلية الشريعة في جامعة النجاح، رغم وجود خيارات أخرى مفتوحة أمامه في الداخل والخارج، ولاقى خياره تشجيع والديه وبقية أفراد أسرته ومعلميه ممن حفظوه القرآن من البداية.

أنس أبو تبانة

– حصل على شهادة عالمية في تقنية المعلومات والحاسوب، وهي APPLE TEACHER أولَ فلسطيني وعربي، يحصل على مثل هذه الشهادة، وذلك من شركة أبل ماكنتوش العالمية.

– حصل أبو تبانة على شهادة البكالوريوس في الهندسة بتقدير جيد جداً.

– سافر إلى الإمارات العربية المتحدة، يحمل شهادة دولية من شركة “سسكو” العالمية بمسمى “خبير شبكات حاسوب دولي” للعمل.

– عاد لوطنه بعد عامين فحصل على 7 شهادات دولية، وهي خبير منتجات شركة “أبل” لعام 2012 وعام 2013 وعام 2014 وعام 2015 وعام 2016.

– تم تجديد الشهادات بناء على تقديمه للامتحانات السنوية في “أبل”، وشهادة مدرب معتمد لتقنيات ومنتجات “أبل” منذ عام 2012.

مدرسة بنات العودة الأساسية

– حصدت مدرسة “بنات العودة الأساسية” من مديرية تربية بيت لحم، المرتبة الثانية في جائزة أفضل مدرسة عربية ومبلغ نصف مليون درهم؛ ضمن مسابقة تحدي القراءة العربي في دبي.

– أعلن وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، أن مدرسة العودة تبوأت هذه المرتبة المميزة على العالم العربي من أصل 52 ألف مدرسة عربية تنافست في هذه المسابقة.

– مدرسة طلائع الأمل من مديرية تربية نابلس، حصدت المركز الأول “أفضل مدرسة عربية” في ذات المسابقة عام 2017.

إبراهيم نصر الله

– فاز بالجائزة العالمية للرواية العربية، برواية عن قدرة الإنسانية على الوحشية التي حملت عنوان “حرب الكلب الثانية” وحصل على مبلغ نقدي قيمته 50 ألف دولار أميركي، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية.

– مواليد عمان عام 1954 من أبوين فلسطينيين اقتُلعا من أرضهما عام 1948، عاش طفولته وشبابه في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في عمّان٬ الأردن

– بدأ حياته العملية معلما في المملكة العربية السعودية، عاد إلى عمّان وعمل في الصحافة، ومؤسسة عبد الحميد شومان.

– تفرغ للكتابة عام 2006

– أشرف نصرالله على دورتين من الندوة (ورشة إبداع) التي تنظمها الجائزة سنويا للكتاب الشباب الواعدين، في عامي 2014 و2016.

– تُرجمت أربعة من رواياته وديوان شعر إلى اللغة الإنجليزية، منها “زمن الخيول البيضاء” المرشحة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2009 و”قناديل ملك الجليل” المرشحة للقائمة الطويلة عام 2013. وفي مقال عن رواية “زمن الخيول البيضاء” كتبت في العام 2012.

– أشادت صحيفة النيو ستيتسمان البريطانية ب”صوت نصرالله الذي يلقي الضوء على حيوات المهمشين”.

محمد سدر وراجي صايل

– حقق اللاعبان الموهوبان محمد سدر وراجي صايل، إنجازاً فلسطينيّاً هو الأول من نوعه في بطولة الشطرنج للعالم العربي، بعد فوزهما بالمركزين الأول والثاني في مهرجان الشطرنج العربي الثاني، والذي أقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك عن الفئتين تحت سن الثامنة والـ 12.

– خاض اللاعبان سدر وصايل مباريات مختلفة ضمن 9 جولات في البطولة المنعقدة على النظام السويسري، من تاريخ الـ 26 من شهر كانون الثاني/ يناير الماضي إلى الرابع من شباط/ فبراير الجاري في المهرجان العربي السنوي.

– حصد اللاعب سدر الميداليّة الذهبية بفوزه بالمركز الأول على فئته دون سن الثامنة والذي كان قد حسم النتيجة باكراً قبل مباراته الأخيرة، فيما حصد اللاعب صايل الفلسطيني المقيم في دولة الإمارات الميداليّة الفضّية بفوزه بالمركز الثاني على فئته دون سن الـ 12.

جوني سروجي

– أول عربي نائب رئيس شركة آبل العالمية

– يعمل في شركة أبل منذ سنة 2008، هو نائب الرئيس في مجال تكنولوجية الأجهزة، ويقدم تقاريره مباشرة لمدير عام شركة أبل، تيم كوك.

– كان سروجي، نائب المدير الوحيد المعيّن لهذا المجال في الشركة، وقد بدأ بالعمل بوظيفته قبل سنة، ولكن رأت أبل أنه من الجدير نشر هذا الأمر.

– يحظى سروجي بفضل هذه الوظيفة الرفيعة في أبل بأعلى منصب في وادي السليكو.

– مسؤول في إطار وظيفته عن تطوير أجهزة جديدة في شركة أبل، وقاد تطوير رقاقة، A4، التي استُعملت في الأجهزة الأقدم من الأيفون والآيباد، لقد عمل أيضًا على مجس الكشف في أيفون S5.

– حصل سروجي على لقب ثاني في علوم الحاسوب من معهد التخنيون وفي سنة 1990 انضم لمختبرات تطوير الأجهزة في شركة IBM في مدينة حيفا، وانتقل بعد ذلك لشركة إنتل حيفا، ثم ترك البلاد وتم تعيينه للانضمام لمكاتب إنتل في مدينة أوستن، تكساس، عمل هناك إلى أن رجع لشركة IBM في سنة 2005.

– عمل سروجي الكثير من أجل إقامة مركز التطوير لشركة أبل في إسرائيل.

ليلى المالكي

– توجت الفارسة الفلسطينية ليلى المالكي بجائزة الاتحاد الدولي (تحدي الصعاب) بعد ترشحها لهذه الجائزة في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

– استمر التصويت خمسة عشر يوماً، وأعلن عن فوز الفارسة المالكي بالجائزة الدولية في احتفال اقامه الاتحاد الدولي وذلك بعيد الانتهاء من اجتماعات الاتحاد الدولي للفروسية في العاصمة البحرينية المنامة .

– حضر التتويج رئيس الاتحاد الفلسطيني للفروسية العميد محمود جبارة والسفير الفلسطيني في البحرين خالد العارف وعقيلته وامين سر الاتحاد عبيدة المحتسب ووالد الفارسة ليلى رائد المالكي ووالدتها وشقيقها وطاقم من سفارة فلسطين وعدد من الجالية الفلسطينية في البحرين.

– يعتبر فوز الفارسة المالكي رسالة قوية للعالم بان الشعب الفلسطيني عامة وفرسان فلسطين خاصة مثلهم مثل جميع شعوب وفرسان العالم يحبون الحياة ويمارسون نضالهم في سبيل تحقيق الحرية لشعبهم من خلال الرياضة.

– فوز الفارسة ليلى المالكي بجائزة الاتحاد الدولي للفروسية (تحدي الصعاب) الاول من نوعه لفارسة فلسطينية واول فارسة عربية تفوز بهذه الجائزة الدولية الهامة وتعتبر بمثابة اعتراف من أغلبية دول العالم بمعاناة شعبنا الفلسطيني ورياضيينا بممارسات الاحتلال ضده وضد الرياضيين، وحافزاً قوياً لكل الرياضيين في فلسطين بأنه لاشي مستحيلاً.

عبد الكريم السلوادي

– فاز السلوادي (23) عاماً بحزام الوزن الخفيف في منظمة “برايف” لفنون القتال المختلط MMA، إثر فوزه على لوكاس مينيرو البرازيلي بالضربة الفنية القاضية مؤخرا، في بطولة اتحاد القتال الشجاع “برايف 18” التي أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة.

– يعتبر السلوادي أول عربي يحصل على بطولة “برايف” للوزن الخفيف في رياضة الإم إم إيه.

– بفوزه يكون قد رفع رصيده من الانتصارات المتتالية إلى 6، علما بأنه خامس فوز له في منظمة برايف، والعاشر له على الصعيد الاحترافي مقابل خسارة وحيدة.

– هو ثاني مقاتل عربي يحمل أحد ألقاب منظمة برايف في الفترة الحالية، حيث سبقه إلى ذلك البطل جراح السيلاوي، حامل حزام فئة الوزن خفيف الوسط.

– خاض السلوادي معسكراً إعدادياً استمر لمدة 3 أشهر، ساعد على تجهيزه بشكل كامل، حيث اشتمل على تدريبات اللياقة البدنية والمصارعة والجوجيتسو والمواي تاي، إضافة إلى تدريبات خاصة للخلط بين هذه المهارات.

– أجرى السلوادي معسكره في مدينة دالاس بولاية تكساس الأميركية، حيث يقيم هناك منذ عامين، ويتدرّب في نادي فورتيس MMA، بإشراف المدرّب سيف سعود الذي يتولّى تدريب مجموعة مرموقة من مقاتلي منظّمة UFC الشهيرة.

الأسير وليد أبو دقة

– فاز بجائزة اتصالات لكتاب الطفل لعام 2018 لفئة كتاب العام لليافعين عن كتابه “حكاية سر الزيت”.

– تعتبر الجائزة التي حصدها واحدة من أهم الجوائز المتعلقة بأدب الأطفال واليافعين/ات في العالم العربي.

– حكاية سر الزيت، هي رواية للفتيان والفتيات، ومن الأعمال الأولى التي تقدم أدب السجون لهذه الفئة العمرية.

– الرواية من رسومات الفنان فؤاد يماني، تقع في 96 صفحة من القطع المتوسط، أصدرتها مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي.

– “حكاية سر الزيت” تحكي قصة طفل اسمه جود وأصدقائه الحيوانات، الذين يمرون برحلة مليئة بالمغامرات، من أجل أن يتمكن جود من زيارة والده في سجون الاحتلال، رحلة مليئة بالدهشة، والاكتشافات، وتتظافر فيها كل الإمكانيات، جود وأصدقائه الحيوانات، وأم رومي شجرة الزيتون التي تمنحه سر الزيت، حكاية من أجل كسر سطوة المعيقات التي يضعها ويصنعها لنا الاحتلال.. رواية تنتصر للطفولة، والمعرفة، والخيال.

– تعتبر تجربته الأولى في الكتابة لليافعين، والتجربة الفلسطينية الأولى لليافعين في أدب السجون.

هبة الفرا

– حصلت ابنة خانيونس المهندسة البيئية، هبة الفرا على لقب الأمم المتحدة لبطل الأرض لعام 2018 عن منطقة غرب آسيا.

– أقيم حفل تكريم الفائزين في مدينة نيويورك الأمريكية بحضور عدد كبير من أهم الشخصيات في كافة المنظمات والشركات والقطاعات في مجال البيئة وباقي المجالات الأخرى من جميع دول العالم، وتم تكريم الأبطال الـ 7 كل حسب منطقته، وتم تكريم “هبة” عن منطقة غرب آسيا.

– تخرجت من الجامعة الإسلامية بغزة، من كلية الهندسة البيئية.

– كانت مهتمة منذ طفولتها بالبيئة، وبما يتعلق فيها من أنشطة، وتكون دوما أحد الحاضرين أو المساهمين في الأنشطة والفعاليات البيئية كتنظيف الشواطئ، أو الزراعة والتخضير، أو الجمع وإعادة التدوير، وغيرها من النشاطات التي كانت تُقام في المدرسة أو المخيمات الصيفية.

– حصلت هبة أيضاً على اعتماد المباني الخضراء، وهو تصنيف دولي من المجلس الأمريكي للمباني الخضراء الصديقة للبيئة، كما أنها حاصلة علي شهادة اعتماد لإدارة المنظمات من جامعة فلوريدا- أمريكا، وقد شاركت سابقاً في مؤتمرات، أقيمت بدولة الكويت كمتحدث عن كفاءة الطاقة داخل المباني وعن الطاقة الشمسية.

يوسف سلامة

– تخرّج من قسم البيوتكنولوجي في كلية العلوم في جامعة النجاح الوطنية في عام 2009، ونظراً لتميّزه عمل كمساعد للبحث والتدريس في الجامعة قبل أن تبتعثه في عام 2012 لإكمال دراساته العليا في اليابان على حساب منحة الحكومة اليابانية.

– أكمل دراساته العليا بالتخصص في مجال السرطان والخلايا الجذعية، ونشط بشكل كبير جداً في هذا المجال، حيث نشر أكثر من 10 أبحاث بهذا التخصص في فترتي الماجستير والدكتوراة.

– توّج الدكتور سلامة نشاطه البحثي وشغفه بتخصصه بحصوله على اعتماد براءة اختراع من خلال اكتشاف جين له علاقة بنمو الخلايا الجذعية والشيخوخة.

– يعمل حالياً كمدرس في جامعة طوكيو ويشرف على 30 طالباً وطالبةً من طلبة الماجستير والدكتوراة من مختلف أنحاء العالم، وذلك بالتنسيق مع جامعة النجاح الوطنية وتحت إطار التعاون الذي يربط جامعة النجاح باليابان.

وليد البنا

– فاز الطبيب الفلسطيني وليد البنا باللقب العاشر من برنامج نجوم العلوم كأفضل مخترع في الوطن العربي.

– نجح البنا وهو جراح مخ وأعصاب فلسطيني، في كسب إعجاب لجنة التحكيم متفوقا على منافسيه بفضل اختراعه “نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ” الذي يدعم المرضى ويحميهم من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية المتكررة.

– حصل البنا على مبلغ قدره 300,000 دولار أميركي للاستثمار في مشروعه.

– أمضى سنواته الأولى في مدينة غزة بفلسطين، وحصل على شهادة الاختصاص في مجال جراحة المخ والأعصاب، حيث أثبت نفسه كقيمة مضافة وبسمعة طيبة في مجاله خلال السنوات التسع الماضية، وحاز على جائزة أفضل بحث طبي في ألمانيا (الجمعية الألمانية للطب العصبي وطب الطوارئ DGNI7).

– حقق وليد تقدماً كبيراً في دراسة طرق تشخيص السكتات الدماغية والتنبؤ بحدوثها عبر العين.

علي عثمان

– فاز الشاب الفلسطيني علي عثمان، ابن مخيّم الرشيديّة جنوبيّ لبنان، الأحد 4 تشرين الثاني/ نوفمبر، في اللقب الاحترافي القارّي “آسيا افرو” برياضة قوّة الرمي، على خصمه النيجيري، وذلك ضمن بطولة الفنون القتاليّة التي أقيمت في لبنان.

– كان عثمان قد حقق بطولات عديدة على مستوى العالم ولبنان، كان آخرها في الثامن من أيلول/ سبتمبر الماضي ضد البطل الدولي الكويتي، سعيد المرزوق، حيث أقيمت المباراة في مدينة صيدا جنوبيّ لبنان.

زيد الجابي

– الطالب الفلسطيني زيد الجابي (21 عاماً) فاز بالجائزة الذهبية لأفضل طبق طعامٍ في العالم في مسابقةٍ تُقام سنوياً في تركيا، وذلك من بين 250 متسابقاً من 27 دولة حول العالم.

– زيد طالب فنون إعداد الطعام في جامعة قبرصية بسنته الثالثة، ويعمل في أحد الفنادق الراقية هناك.

– كان المشارك الفلسطيني الوحيد في هذه المسابقة، التي وضعته على سلم الطهاة العالميين.

– تكون الطبق الفائز باللحم الممزوج بخلاصة السفرجل المطبوخ على النار لمدة 24 ساعة متواصلة.

– هو ابن الشف محمد الجابي، الشهير في نابلس، كان والده حصل على عدة جوائز دولية في إعداد اطباق الطعام الفلسطينية، التي أدخل إليها مكونات حديثة.

المزيد على دنيا الوطن ..
https://www.alwatanvoice.com/…/news/2019/01/02/1205558.html…

 

التعليقات مغلقة.