متخصص بالشأن الفلسطيني

الاحتلال يعتقل ثلاثة أطفال من الخليل وبيت لحم..ويُجبر مقدسيًا على هدم منزله

0 27

القدس:اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، طفلين فلسطينيين عقب اقتحام منازل عائلاتهم وتفتيشها في محافظة بيت لحم وثالثًا الليلة الماضية من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفلين مؤمن عدنان زبون (18 عامًا) من حي الكركفة وسط مدينة بيت لحم، ومصطفى رامي عويس (17 عامًا) من مخيم عايدة للاجئين شمالي المدينة، بعد مداهمة منزلي ذويهما وتفتيشهما.

واقتحمت قوات الاحتلال، وفقًا لذات المصادر، منطقة الكاريتاس في بيت لحم، ومخيم العزة للاجئين شمالي المدينة، وبلدات فقوعة شرقي جنين، سلواد شمال شرقي رام الله، تل غربي نابلس، عناتا قضاء القدس، بلعا شرقي طولكرم، وفتشت منازل المواطنين؛ دون أن يبلغ عن اعتقالات.

ومساء أمس، اعتقلت قوات الاحتلال الطفل شريف أبو حديد (18 عامًا)، على حاجز عسكري قرب المسجد الإبراهيمي في البلدة القديمة وسط مدينة الخليل.

ويُجبر مقدسيًا على هدم منزله

الهدم الذاتي

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلية في القدس، فلسطينياً على هدم منزله بنفسه في بلدة جبل المكبر، الواقعة جنوبي مدينة القدس.

وبحسب مركز معلومات وادي حلوة فإن البلدية أجبرت صايل جعابيص على هدم منزله المبني منذ أربع سنوات من الكرفانات بنفسه بحجة عدم الترخيص.

وسلّمت البلدية “جعابيص” عدّة إنذارات وقرارات بالهدم سابقاً، وكان يقوم بإيقافها من خلال محاميه، لكن دون جدوى، حيث أمهلته البلدية حتى اليوم الأحد لعملية إخلاء المنزل وهدمه.

وأشار “وادى حلوة” إلى أن “جعابيص” أُجبر على هدم منزله بنفسه كي لا يتحمّل تكاليف هدم آليات الاحتلال للمنزل والتي تقدّر بعشرات آلاف الشواقل.

وأجبرت بلدية الاحتلال نحو خمسين فلسطينيًا على الهدم الذاتي خلال العام الماضي 2019.

ولا تسمح بلدية الاحتلال لسكان القدس في البناء أو التوسعة بالمدينة، في الوقت الذي ترفع فيه الحكومة الإسرائيلية من وتيرة بناء المستوطنات وتوسيعها في الأراضي الفلسطينية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

shares