متخصص بالشأن الفلسطيني

تجمع المنظمات الشبابية الفلسطينية يحذر من دعوات مشبوهة تطالب الشباب الفلسطيني بلبنان بالهجرة.

28

 

نضال الشعب-بيروت: حذّر تجمع المنظمات الشبابية الفلسطينية في لبنان شبابنا الفلسطيني في لبنان من دعوات مشبوهة تطالبهم بالهجرة الجماعية، مؤكدا أنه توقف أمام الكثير من هذه الحملات المنبوذة.

وأكد التجمع الذي يطلق عليه “شبابنا” أن الحراك الذي يقوده شبابنا في المخيمات الفلسطينية في لبنان عنوانه الأساسي “هو لا للتوطين والتهجير، نعم لإقرار حقوقنا الإنسانية إلى حين العودة إلى فلسطين”.

وقال: إن الشباب الفلسطيني كان على الدوام عنواناً للصمود والمقاومة والتحدي، وقاوم وناضل واستشهد لتعلو راية العودة وراية المقاومة.

وأكد أن الشباب قادر أن يفشل بوعيه وصموده وإرادته تمرير أي مشروع تهجيري تصفوي، وأن يفشل كل المؤامرات التي تتساوق مع المشروع الأمريكي الهادف إلى تصفية الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني.

وقال تجمع المنظمات: إننا على ثقة كاملة بوعي شبابنا العاشق لفلسطين، والرافض لحرف البوصلة، بأنه لا يمكن أن يقبل الانجرار وراء دعوات مشبوهة كهذه، ولا يمكن أن يهزم أو تنكسر إرادته.

وشدد على ضرورة تحمل الهيئات والمؤسسات الوطنية الفلسطينية مسؤوليتها، وأن تقوم بدورها المطلوب في مواجهة هذه المخاطر من خلال خطة وطنية شاملة تعزز من صمود شبابنا وتحميهم من مخاطر الانزلاق والوقوع في فخ المؤامرات المشبوهة التي تستغل معاناة وأوجاع الشباب الفلسطيني.

وتابع: من فجر الثورة قاد الانتفاضات وانتزع الأسلاك الشائكة في مارون الراس، لا يعرف اليأس أو الانكسار، وبقوته وإرادته حتما ستسقط كل المؤامرات ويهزم كل مشروع تصفوي، والعين تبقى دوما إلى فلسطين.

وتوجه تجمع المنظمات بالتحية للشباب الفلسطيني الذي يتقدم الصفوف في التحركات الشعبية السلمية التي تعم المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان منذ أسابيع، للمطالبة بإقرار الحقوق الإنسانية والاجتماعية، ودفاعاً عن كرامة شعبنا وعن حقه بالعودة ورفضاً لإجراءات وزارة العمل اللبنانية الظالمة بحق العمال الفلسطينيين في لبنان.

التعليقات مغلقة.

shares