متخصص بالشأن الفلسطيني

تصريح صحفي تعقيباً على الجريمة التي يرتكبها الاحتلال بهدم منازل المواطنين في وادي الحمص على مشارف القدس

27
. أدلى ناطق باسم تحالف قوى المقاومة الفلسطينية بما يلي: إن ما تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني من عملية هدم ممنهجه لمنازل المواطنين في وادي الحمص بمنطقة صور باهر المحاذية لمدينة القدس, يأتي في إطار العمل المبرمج لحكومة العدو لتهجير الفلسطينين وإقصائهم عن أرضهم خدمة لخطة صفقة القرن الذي يسعى العدو الصهيوني إلى ترجمة بعض بنودها في ظل التواطؤ والتآمر والعجز العربي والتطبيع الذي تقوم به دول الخليج بقيادة السعودية. إن هذه الجريمة تمثل عملية تطهير عرقي وسلوك عنصري فاشي,لم تشهده البشرية في ظل صمت عربي ودولي وعجز الهيئات والمؤسسات الدولية, والذي يعتبر تحدياً لكل الأعراف والقوانين الدولية. وفي ضوء استمرار هذه الجرائم المتتالية فإن تحالف قوى المقاومة الفلسطينية, يدعو كل القوى والفصائل والهيئات والمؤسسات الفلسطينية إلى تحمل مسؤلياتها التاريخية من خلال تصعيد المواجهة للاحتلال وحشد طاقات شعبنا لتعزيز نضالاته وتجديد انتفاضته. كما أننا نطالب قيادة السلطة و/م.ت.ف/ بالتحرك الجاد والسريع على الساحتين العربية والدولية, واتخاذ الخطوات التي من شأنها تعزيز وحدة شعبنا من خلال حوار وطني جامع لتحقيق وحدة وطنية فلسطينية حقيقية, تؤدي إلى التوافق على برنامج نضالي للتصدي لجرائم الاحتلال, وإلغاء اتفاق أوسلو وملحقاته, ووقف التنسيق الأمني وإطلاق حرية شعبنا في المقاومة والمواجهة للاحتلال. دمشق:22/7/2019م المكتب الصحفي

 

التعليقات مغلقة.

shares