متخصص بالشأن الفلسطيني

مسيرات جماهيرية في المخيمات الفلسطينية في سوريا إحياءً “ليوم الأرض”ورفضاً لإعلان ترامب ضم لقدس والجولان لدولة الإحتلال.

16

 

ريف دمشق-سانا
نظمت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم مسيرتين جماهيريتين إحياء للذكرى الثالثة والأربعين ليوم الأرض ورفضا لإعلانات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجائرة حول القدس العربية والجولان السوري المحتل وذلك في مخيمي جرمانا وخان دنون بريف دمشق.
وانطلقت مسيرة مخيم خان دنون من أمام جامع النصر وصولا إلى ساحة فلسطين بينما انطلقت مسيرة مخيم جرمانا من أمام جامع عمر بن الخطاب وصولا إلى ساحة مكتب الصاعقة بالمخيم وتم خلالهما رفع العلمين السوري والفلسطيني.
وردد المشاركون فيهما هتافات ورفعوا لافتات تؤكد أن الاحتلال إلى زوال مهما طال أمده وأن حقوق الشعوب العربية في الأراضي العربية التي احتلها كيان الاحتلال الإسرائيلي لن يتم التفريط بها ولا بحبة تراب منها مهما غلت التضحيات ولا بد أن تعود هذه الحقوق عاجلا أم آجلا.
وأكدت الفصائل في بيان لها أن الجولان العربي السوري المحتل جزء لا يتجزأ من الأرض السورية كما القدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين مشددين على رفضهم القاطع لكل أشكال المخططات والقرارات الاستعمارية التي تستهدف النيل من حقوق الشعوب العربية المناضلة ضد الاحتلال الصهيوني.
وأشارت الفصائل إلى أن المسيرتين تحملان رسائل دعم لأبطال الشعب الفلسطيني الذين يقاومون كيان الاحتلال بكل الوسائل ويتمسكون بالأرض والهوية كحق تاريخي بفلسطين ورسائل فخر وسمو وكبرياء وشرف إلى أرواح شهداء فلسطين وسورية والمقاومة موجهين التحية إلى الجيش العربي السوري درع الأمة العربية والشعب السوري الصامد ولكل من يقف إلى جانب سورية في مكافحة الإرهاب ومواجهة مشاريع تفكيك المنطقة.
شارك في المسيرتين ممثلون عن الفصائل الفلسطينية وفعاليات ثقافية واجتماعية وطلابية وأهلية.

التعليقات مغلقة.

shares